ذبح مدرّس في إحدى ضواحي باريس

ذبح مدرّس في إحدى ضواحي باريس

الشرطة قتلت الجاني... وتحقق في «عمل إرهابي»
السبت - 29 صفر 1442 هـ - 17 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15299]

أعلنت الشرطة الفرنسية أمس، أنها قتلت بالرصاص رجلاً قام بذبح معلّم في إحدى المدارس الإعدادية، في شارع بضواحي العاصمة باريس.

وقال مصدر في الشرطة إن المدرس كان قد عرض على تلاميذه رسوماً كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد. وقال المدّعي المختص بمكافحة الإرهاب في فرنسا إنه يحقق في الهجوم الذي وقع في ضاحية كونفلان سانت أونورين بشمال غربي باريس. وفتحت النيابة العامة لمكافحة الإرهاب تحقيقاً فوراً بتهمة ارتكاب «جريمة مرتبطة بعمل إرهابي» وتشكيل «مجموعة إجرامية إرهابية».

ورصدت دورية للشرطة المهاجم المشتبه به وهو يحمل سكيناً على بُعد مسافة قصيرة من موقع الهجوم. وقال متحدث باسم الشرطة إن قوات الأمن أطلقت النار على المشتبه به فأردته قتيلاً. وقال مصدر آخر بالشرطة إن القتيل قُطع رأسه في الهجوم، حسب «رويترز».

وتلقى شرطيو قسم الجنايات في كونفلان سانت أونورين على بُعد نحو خمسين كلم شمال غربي باريس، نداءً لملاحقة مشتبه به يتجول حول مؤسسة تعليمية، وفق ما ذكرت النيابة. وتم تطويق المكان واستقدام عناصر قسم إزالة الألغام للاشتباه بوجود حزام ناسف. وقرر وزير الداخلية جيرالد دارمانان الموجود في المغرب، العودة فوراً إلى باريس. وأعلنت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس إيمانويل ماكرون توجه مساء أمس (الجمعة)، إلى كونفلان سانت أونورين.
... المزيد


فرنسا عالم الجريمة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة