وزير الخارجية اليوناني يندد بـ«التدخل» التركي في قره باغ

وزير الخارجية اليوناني يندد بـ«التدخل» التركي في قره باغ

الجمعة - 28 صفر 1442 هـ - 16 أكتوبر 2020 مـ
وزيرا الخارجية اليوناني نيكوس دندياس (يسار) والأرميني زهراب مناتساكانيان في يريفان (إ.ب.أ)

ندد وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس خلال زيارته العاصمة الأرمينية يريفان الجمعة بـ«التدخل» التركي في ناغورني قره باغ، المنطقة الانفصالية حيث يستعر نزاع بين الأرمن واذربيجان المدعومة من تركيا.
وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأرميني زهراب مناتساكانيان، إنّ «تدخل تركيا في نزاع ناغورني قره باغ يثير قلقنا». واضاف أنّ «لأرمينيا واليونان «مشكلة مشتركة هي تركيا»، متهماً أنقرة بـ«تجاهل دعوات الاتحاد الاوروبي إلى احترام القانون الدولي».
وانفصل إقليم ناغورني قره باغ ذو الغالبية الأرمنية عن أذربيجان تزامنا مع فترة انهيار الاتحاد السوفياتي، ما أسفر عن حرب أوقعت ثلاثين ألف قتيل في التسعينات. واستؤنفت الاشتباكات التي لم تتوقف بشكل نهائي سابقاً، في نهاية سبتمبر (أيلول) وأسفرت عن سقوط أكثر من 700 قتيل حسب حصيلة غير نهائية.
وتعدّ تركيا الحليف الاقرب إلى باكو. وأشارت تقارير عدة إلى مدّ خطوط الجبهة بمقاتلين سوريين موالين لتركيا وسط نفي أنقرة وباكو.
ويسود التوتر العلاقات بين تركيا واليونان، في مشهد يعود في في شكل مباشر إلى الخلافات البحرية بين الدولتين في شرق البحر الأبيض المتوسط حيث تكثر عمليات التنقيب عن موارد الطاقة كالغاز والنفط.
وكانت باكو قد اتهمت أثينا في بداية أكتوبر(تشرين الأول) بغض الطرف عن توافد مقاتلين أرمن عن طريق اليونان للقتال إلى جانب القوات الانفصالية، الأمر الذي اثار احتجاجاً يونانياً وأدى إلى استدعاء الدولتين لسفيريهما.


أرمينيا اليونان اذربيجان و ارمينيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة