«الشرعية» تدعو لتحقيق عاجل في تصفية أسرى بمعتقلات الحوثيين

«الشرعية» تدعو لتحقيق عاجل في تصفية أسرى بمعتقلات الحوثيين

الخميس - 28 صفر 1442 هـ - 15 أكتوبر 2020 مـ
وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني (الشرق الأوسط)

دعت الحكومة الشرعية اليمنية، اليوم (الخميس)، إلى تحقيق عاجل في تصفية عدد من الأسرى بمعتقلات ميليشيا الحوثي.
وثمّن وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني في سلسلة تغريدات على «تويتر»، الجهود التي بذلتها الأمم المتحدة والمبعوث الخاص مارتن غريفيث وفريقه واللجنة الدولية للصليب الأحمر، وتحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية لإتمام عملية تبادل الأسرى اليوم.
ودعا الإرياني إلى التعجيل بخطوات إطلاق المختطفين والأسرى كافة على قاعدة الكل مقابل الكل؛ تنفيذاً لاتفاق استوكهولم. وقال: «ندعو لمضاعفة الجهود لإطلاق المختطفين والأسرى كافة، وفي مقدمتهم المشمولون بالقرار الأممي»، مؤكداً أن «الحكومة قدمت الكثير من التنازلات لإنجاح جهود الأمم المتحدة باعتبار الملف (إنسانياً)».
وأضاف، أن الحكومة «قبلت تبادل مدنيين اختطفوا من منازلهم ومقار أعمالهم بمقاتلين حوثيين أسروا في جبهات القتال، وبذلت جهوداً كبيرة لإطلاق الصحافيين والنشطاء كافة في معتقلات ميليشيا الحوثي في ظل رفض وتعنت الميليشيا».
كما دعا الوزير الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى الاطلاع على الحالة الصحية للمفرج عنهم والتي «تشير المعلومات الأولية لإصابة عدد منهم بإعاقات نفسية وبدنية، وتردي وضعهم الصحي جراء عمليات التعذيب الوحشي في معتقلات الحوثي غير القانونية، مقارنة بالظروف الطبيعية لأسرى الميليشيا»..
وطالب الإرياني بتحقيق عاجل وشفاف في «جرائم تصفية عدد من الأسرى في معتقلات ميليشيا الحوثي بعد إبرام الاتفاق الأخير للتبادل في سويسرا، والذين فارقوا الحياة تحت وطأة التعذيب النفسي والجسدي واقتلعت أجزاء من أجسادهم، وتم التمثيل بجثثهم بطريقة وحشية، ومنهم الأسيران محمد الصباري وعزام صيفان».


اليمن صراع اليمن الحوثيين الأمم المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة