المغرب يوسع فتح المساجد ويسمح بإقامة صلاة الجمعة

المغرب يوسع فتح المساجد ويسمح بإقامة صلاة الجمعة

الأربعاء - 27 صفر 1442 هـ - 14 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15296]
معلّمة ترتدي كمامة للوقاية من «كورونا» في صف بمدرسة بمدينة الدار البيضاء في 5 أكتوبر الحالي (أ.ب)

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية أنه تقرر الرفع من عدد المساجد المفتوحة إلى 10 آلاف مسجد، وأن تقام صلاة الجمعة فيها، بالإضافة إلى الصلوات الخمس، وذلك ابتداءً من صلاة يوم الجمعة المقبل.

وأفادت الوزارة، في بيان، أنها ستقوم بما يلزم لإنجاح هذه العملية ومتابعتها بتنسيق مع السلطات المختصة، مبرزة أنها ستراعي في المساجد المفتوحة لصلاة الجمعة الاحترازات الصحية نفسها المرعية في المساجد التي سبق فتحها للصلوات الخمس. كما ستراعي تطور الوضعية الوبائية على الصعيدين الوطني والمحلي.

وكانت هيئات مجتمعية مغربية قد أطلقت نداءً لتوسيع فتح المساجد وإقامة صلاة الجمعة، منتقدة «استمرار إغلاق جل المساجد وتعليق صلاة الجمعة» فيما جرى فتح المؤسسات الرسمية والأسواق والمعامل والإدارات والجامعات والمدارس، حتى يتم الحد من الآثار النفسية السلبية للحجر وإغلاق المساجد.

وأعادت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية فتح المساجد تدريجياً في 15 يوليو (تموز) الماضي بعدما ظلت مغلقة منذ مارس (آذار) في سياق إجراءات التصدي لفيروس «كورونا»، وسمحت الوزارة بعد استشارة السلطات الصحية والإدارية، بإقامة الصلوات الخمس فقط في المساجد، بينما استمر الإغلاق بالنسبة لصلاة الجمعة التي تستقطب أعداداً أكبر من المصلين.

وتشدد الوزارة على ضرورة أن يحترم المصلون الإجراءات الوقائية «ولا سيما وضع الكمامات ومراعاة التباعد في الصف بمسافة متر ونصف المتر»، و«ضرورة تعقيم اليدين بمحلول (متوفر بباب المسجد)، وقياس الحرارة (من طرف شخص مكلف ذلك)»، مع «الحرص على استعمال السجادات الخاصة».

وتراجعت نسبياً نسبة الإصابات بفيروس «كورونا» في المغرب خلال الـ24 ساعة الماضية؛ إذ أعلنت وزارة الصحة، مساء أول من أمس الاثنين، عن تسجيل 1357 إصابة جديدة بالفيروس بعدما كان عدد الإصابات يتجاوز 2500 إصابة في 24 ساعة، فيما وصل عدد حالات الشفاء إلى 2091 حالة، والوفيات إلى 31 مصاباً.

وأوضحت وزارة الصحة أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 153 ألفاً و761 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس (آذار) الماضي، ومجموع حالات الشفاء التام إلى 129 ألفاً و498 حالة، بنسبة تعاف تناهز 84.2 في المائة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 2636 حالة، لتستقر نسبة الفتك عند 1.7 في المائة.

في سياق متصل، أعلنت النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر وفاة 3 أطباء بالقطاع الخاص بمدينة الدار البيضاء، خلال نهاية الأسبوع الماضي، جراء إصابتهم بالفيروس، وهم حسن الغرشي، الطبيب العام، والدكتور محمد الدخيسي، الاختصاصي في جراحة العظام والمفاصل، والدكتور سعد بنجلون، الاختصاصي في الجهاز الهضمي.


المغرب أخبار المغرب فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة