مجهول يفتح النار أمام مقر الحكومة الكرواتية ثم ينتحر

مجهول يفتح النار أمام مقر الحكومة الكرواتية ثم ينتحر

الاثنين - 25 صفر 1442 هـ - 12 أكتوبر 2020 مـ
رجال الشرطة أمام مقر الحكومة الكرواتية (أ.ب)

أعلنت وزارة الداخلية الكرواتية أن مهاجما فتح النار من سلاح آلي أمام مقر الحكومة الكرواتية في زغرب، اليوم (الاثنين)، ما أدى إلى إصابة شرطي من قوات حراسة المبنى، ثم انتحر المهاجم على ما يبدو بعد الفرار من الموقع.
وقالت وزارة الداخلية، بحسب وكالة الأنباء الألمانية، إنه تم العثور على جثة رجل عمره 22 عاما على مسافة أقل من كيلومتر واحد من موقع الحادث، ويعتقد أنه مرتكب الهجوم، وأوضحت أنه ليس له سجل جنائي، ولم تعلن بعد عن هويته، وخضع الشرطي الجريح، والذي أصيب في ذراعه، لعملية جراحية وحالته مستقرة.
وقال متحدث باسم الحكومة إن رئيس الوزراء أندريه بلينكوفيتش لم يكن في المبنى وقت الهجوم ووصل في غضون ساعة.
وصرح رئيس الوزراء للصحافيين بأن السبب وراء الهجوم لم يتضح بعد، ولكنه أشار إلى أن نتائج البحث الأولية تشير إلى أنه «عمل فردي» و«شروع في قتل».
وأضاف بلينكوفيتش أنه طلب تقييما للإجراءات الأمنية حول المبنى الحكومي، الواقع في ساحة سانت مارك التاريخية والمفتوحة تماما للزائرين.
وتحدثت الشرطة بعد ذلك أيضا عن «شروع في القتل»، وهو ما يعني أن الشرطي المصاب كان المستهدف.


كرواتيا كرواتيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة