مخاوف من «سوريا جديدة» جنوب القوقاز

مخاوف من «سوريا جديدة» جنوب القوقاز

ماكرون وبوتين يتهمان تركيا بنقل مرتزقة للقتال في قره باغ
الجمعة - 14 صفر 1442 هـ - 02 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15284]
مواطن يتفقد بقايا صاروخ سقط في قرية ايفانيان بإقليم قره باغ أمس (أ.ف.ب)

تزامن توجيه نداء مشترك لرؤساء روسيا وفرنسا والولايات المتحدة لوقف القتال بشكل فوري في منطقة قره باغ وعودة الأطراف إلى طاولة المفاوضات، مع تحذير الرئيس الأرميني ارمين سيركيسيان من خطر جدي بتكرار «السيناريو السوري» في منطقة جنوب القوقاز. 

وأعلن الكرملين أن الرئيس فلاديمير بوتين أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، جرى خلاله التركيز على خطورة تفاقم الموقف في قره باغ مع إعطاء اهتمام خاص للمعطيات حول نقل مقاتلين من سوريا وبلدان أخرى الى هذه المنطقة. 

وأسفرت المحادثات الثنائية عن صدور بيان مشترك انضم إليه الرئيس الأميركي دونالد ترمب، نص على دعوة الأطراف لوقف الأعمال القتالية والتوجه إلى طاولة المفاوضات من دون شروط مسبقة. 

وبرزت المخاوف من تفاقم الموقف مع تحذير سيركيسيان من استمرار تدهور الأوضاع في إقليم قره باغ. وقال الرئيس الأرميني إن المجتمع الدولي قد يواجه مشكلة جديدة معقدة ومستعصية، و«علينا أن نتخيل ماذا يعني انفجار (سوريا جديدة) في القوقاز». 

وكان هذا الملف محور اجتماع طارئ لمجلس الأمن القومي الروسي برئاسة بوتين أمس. ولفت الناطق الرئاسي دميتري بيسكوف إلى قلق جدي من التداعيات المحتملة لزج مقاتلين أجانب في قره باغ. 


... المزيد

 


أرمينيا أزربيجان اذربيجان و ارمينيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة