«صندوق التضامن مع لبنان» يدعم أكثر من 200 شخص من العاملين في الثقافة والفنون

«صندوق التضامن مع لبنان» يدعم أكثر من 200 شخص من العاملين في الثقافة والفنون

الجمعة - 14 صفر 1442 هـ - 02 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15284]
كارمن يحشوشي

أعلن «صندوق التضامن مع لبنان»، الذي تديره مؤسستا «المورد الثقافي» و«الصندوق العربي للثقافة والفنون - آفاق»، في بيان وزّعه، عن دعم 202 شخص من العاملين في القطاع الثقافي والفني في لبنان، ممن تضرروا بشكل مباشر من انفجار 4 أغسطس (آب) الماضي في مرفأ بيروت.
عند إغلاق باب التقدم لمبادرة الدعم الاستثنائية هذه، التي أُطلقت في 31 أغسطس الماضي، تلقى الصندوق 233 طلباً من فنانين من لبنان وسوريا وفلسطين ومصر واليمن، مقيمين في بيروت.
اجتمعت لجنة استشارية مستقلة في 23 سبتمبر (أيلول) الماضي، ضمت الموسيقي والمنتج ومهندس الصوت فادي طبال، والفنان أكرم زعتري، والفنانة تانيا الخوري، لمراجعة الطلبات وتقسيم الميزانية على المنح حسب الأولويات. خصصت اللجنة الاستشارية منحاً لجميع الطلبات المطابقة لشروط التقدّم، تراوحت قيمتها بين 700 و5000 دولار أميركي لكل منحة.
ورأت اللجنة أنه «من المهم تقديم المساندة للفنانين الذين تضررت منازلهم ومساحات عملهم الشخصية ومعداتهم، وفي الوقت نفسه أخذ وضع التوظيف الحالي للعاملين في الحقل الثقافي والدعم المحتمل من مؤسسات أخرى، بعين الاعتبار».
هدفت هذه الجولة من الدعم إلى تلبية حاجات الأفراد من العاملين والعاملات في الثقافة والفنون في بيروت، وستخصص الجولة المقبلة للمؤسسات والفضاءات الفنية والثقافية التي تأثرت بالانفجار.
يذكر أن «صندوق التضامن مع لبنان» تلقى دعماً حتى الآن من 150 مساهماً ومساهمة، معظمهم من الفنانين والعاملين في المجال الثقافي في المنطقة العربية وخارجها، إضافة إلى الدعم من عدد من المؤسسات والمنظمات المانحة: «مؤسسات المجتمع المفتوح»، ووزارة الخارجية الألمانية، ومؤسسة «DOEN»، و«مؤسسة آندرو دبليو ميلون»، و«صندوق الحماية الثقافية» التابع للمجلس الثقافي البريطاني، و«المؤسسة الثقافية الأوروبية»، و«صندوق الأمير كلاوس»، و«غاليري صفير زملر».


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة