سوسن بدر: كنت محظوظة في بداياتي بعملي مع عادل إمام

سوسن بدر: كنت محظوظة في بداياتي بعملي مع عادل إمام

شادي عبد السلام كان وراء منحها لقب «نفرتيتي السينما المصرية»
الخميس - 13 صفر 1442 هـ - 01 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [ 15283]
الفنانة المصرية سوسن بدر (حسابها على «إنستغرام») - سوسن بدر

كشفت الفنانة المصرية سوسن بدر عن اعتذارها عن عدم المشاركة في مسرحية «هاملت»، على الرغم من عشقها للمسرح، بسبب ارتباطها بتصوير أعمال سينمائية وتلفزيونية. وقالت إنها كانت محظوظة بظهورها في أعمال الفنان الكبير عادل إمام في بداياتها الفنية. وأكدت في حوارها مع «الشرق الأوسط» أنها تحب كل أدوارها حتى لو كانت تنتمي لفئة «الشر»؛ مشيرة إلى اعتزازها بملامحها الفرعونية وإطلالاتها المتميزة على مواقع التواصل الاجتماعي.
سوسن بدر التي انتهت أخيراً من تصوير مشاهدها في فيلم «مش أنا» الذي تجسد من خلاله شخصية والدة المطرب تامر حسني، تواصل تصوير مسلسل «خيط حرير» أمام الفنانة الشابة مي عز الدين، بعد استئناف تصوير المسلسل مرة أخرى عقب تراجع عدد إصابات «كورونا» في مصر، ليعرض في الموسم الشتوي. وتجسد بدر شخصية استهوتها كثيراً: وتقول: «المسلسل كتبه محمد سليمان عبد الملك، وهو كاتب متمكن وشخصياته مرسومة بعناية، كما كنت أتطلع أنا ومي للعمل معاً في عمل فني مشترك، بجانب تميز أداء المخرج إبراهيم فخر الذي سبق لي العمل معه من قبل، فهو يعشق التفاصيل ويحب الممثل ويقدمه بشكل مختلف».
وتشير إلى أن دورها بالمسلسل يعد جديداً عليها، فهناك شخصيات جديدة لم أقدمها من قبل، رغم اعتقادي السابق بأنني قدمت كل الشخصيات على مدى مشواري؛ لكن الأمر يتعلق كذلك بالمخرج الذي يكتشف قدرات جديدة في الممثل.
وعن دورها بالمسلسل، تقول: «أجسد دور شخصية شريرة غير تقليدية عبر خط درامي مختلف، فأنا أحب كل أدواري، حتى لو كانت شريرة، فلولا هذا الحب ما استطعت تجسيد أدواري بصدق».
تتسم أدوار بدر بتنوع مثير، وهي ترجع ذلك إلى «قدر من الحظ وكثير من الجرأة» وكما تؤكد: «أنا محظوظة بعرض أدوار مختلفة عليَّ، كما أنني شجاعة وجريئة لقبولي هذه الأدوار التي أعمل جيداً عليها، ومن المهم أن يكون معي مخرج يجيد معرفة مفاتيح الأداء لدي ويستخرج مني الجديد».
بعض الشخصيات تعيش مع الممثل فترة من الزمن حتى بعد الانتهاء منها؛ لكن سوسن ترى أن ذلك ينطبق أكثر على المسرح قائلة: «في التصوير التلفزيوني أو السينمائي نصور مشهداً مشهداً، أكون خلاله في حالة تركيز شديدة مع نفسي ولا أحب التحدث مع أحد في هذا الوقت، وحين يقول المخرج: (ستوب) تكون فرصة للخروج من الشخصية؛ لكن المسرح حالة مختلفة، ولا بد من أن أتعايش مع النص على مدى أربع ساعات وأكثر، بما يمثل مجهوداً عقلياً ونفسياً».
وعلى الرغم من عشقها للمسرح فقد اعتذرت قبل أيام عن عدم المشاركة في مسرحية «هاملت» لأسباب توضحها: «لدي ارتباطات تصوير لأكثر من عمل، مما لا يمكنني من ضبط مواعيد البروفات. والمسرح التزام بالدرجة الأولى، فإما أكون على قدر المسؤولية وملتزمة تجاه الجمهور وزملائي في العرض وإما لا، فمن العيب أن أترك زملاء متفرغين للعرض وجمهوراً وأعتذر لأجل ظروف التصوير، وقد تعلمت الالتزام بداية من أمي الممثلة آمال سالم رحمها الله، ومن الأجيال العظيمة التي تعلمت على يديها من كبار المخرجين أمثال: محمد فاضل، وإنعام محمد علي، وعلوية زكي، وعلية ياسين، والفنانين: محمود مرسي، وسميحة أيوب، ومحمود يس، ونور الشريف وغيرهم».
بدايات سوسن المسرحية والتلفزيونية جاءت بتوقيع النجم الكبير عادل إمام؛ حيث بدأت مشوارها الفني بمسلسل «أحلام الفتى الطائر»، كما شاركت في بطولة بعض أفلامه، مثل «سلام يا صاحبي»، و«شمس الزناتي»، وعن تجربتها الفنية معه تقول: «مواقع تصوير أعمال عادل إمام تشبه الثكنات العسكرية، من حيث الالتزام، كما كان يؤكد علينا في مسرحياته أنه ما دامت الستارة لم تفتح فبإمكاننا أن نتحدث ونتناقش ونضحك؛ لكن ما إن تفتح الستارة فلا مجال للخطأ، والخروج عن النص عنده محسوب ومنضبط. وكان أول ظهور لي بالتلفزيون عبر مسلسل (أحلام الفتى الطائر)، حين كنت طالبة بمعهد الفنون المسرحية، وجاءتني فرصة ذهبية للتمثيل أمام نجم النجوم عادل إمام في ثلاث حلقات، وكانت فرصة لا أحلم بها وقتئذ، فأنا كنت بالطبع محظوظة جداً بالعمل معه في بداياتي الفنية».
شاركت بدر في عروض مسرحية قليلة من الإنتاج الخاص، وبعدها اتجهت لمسرح الدولة، ومن وقتها لم تتركه، وحسبما تؤكد: «أتاح لي مسرح الدولة تقديم العروض الكلاسيكية، ورغم حبي للكوميديا فإنني أحب أيضاً عروض العربية الفصحى وأستمتع بها، ولم يكن هناك منفذ لها سوى مسرح الدولة، مثل (الملك لير)».
وخلال شهر رمضان الماضي شاركت بدر في مسلسل «ونحب تاني ليه»، وجسدت شخصية أم ياسمين عبد العزيز التي تتزوج من جديد مثل ابنتها، وتقول عن هذا العمل: «أفكار المسلسل متقدمة جداً، فما هو المانع من أن تتزوج المرأة كبيرة أم صغيرة إذا فشلت في زواجها؟ لماذا لا تحب؟ ولماذا لا تتزوج؟ والفشل مرة لا يعني نهاية الحياة. هذه رسالة مهمة للعمل قُدمت في إطار (لايت كوميدي) وهي نوعية أحبها».
وحقق مسلسل «أبو العروسة» الذي لعبت بدر بطولته نجاحاً كبيراً في جزئيه الأول والثاني، وهناك اتجاه لتقديم جزء ثالث منه، وتقول: «لا أعرف إذا كانوا سيقدمون جزءاً ثالثاً منه أم لا؛ لكنني أرحب بذلك؛ لأنه من أهم المسلسلات في العقد الأخير، وقد ناقش مشكلات الطبقة الوسطى التي تمثل أغلبية المجتمع بشكل واقعي بعيداً عن التشويه».
الفنانة آمال سالم والدة سوسن بدر التي يعرفها الجمهور بدور زوجة الأب في مسرحية «ريا وسكينة»، لعبت دوراً كبيراً في حياة ابنتها سوسن التي تقول: «تعلمت منها كل الأشياء الجميلة، وهي ممثلة تشبه عصرها وتشبه ممثلات جيلها، لديهن الموهبة؛ لكن أقصى ما يتطلعن إليه تقديم أدوار يحببنها، ولو أن شخصيتي تتسم بأي شيء جميل، فإن ذلك يعود إليها، وقد شجعتني كثيراً في بداياتي؛ لكنني لم أشجع ابنتي الوحيدة ياسمين؛ لأنها كانت تميل لتكون (ست بيت)، وهي أم بكل معنى الكلمة، وهي وأحفادي الثلاثة كل حياتي».
واختتمت بدر حديثها بالتأكيد على اعتزازها بملامحها الفرعونية، منذ أن رشحها المخرج الراحل شادي عبد السلام لتجسيد شخصية الملكة نفرتيتي في فيلم «إخناتون» الذي رحل قبل أن يصوره، وظل لقب «نفرتيتي» يطاردها، وساهمت ملامحها الفرعونية في ذلك، وكان شادي عبد السلام وراء منحها لقب «نفرتيتي السينما المصرية»


مصر دراما سينما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة