اليمن يدعو إلى بلورة موقف عربي موحد إزاء التدخلات الإيرانية

اليمن يدعو إلى بلورة موقف عربي موحد إزاء التدخلات الإيرانية

الأربعاء - 12 صفر 1442 هـ - 30 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15282]

دعت الحكومة اليمنية إلى بلورة موقف عربي واضح وموحد إزاء التدخلات الإيرانية في المنطقة الرامية إلى زعزعة استقرار البلدان العربية عبر الأعمال العدائية والإرهابية.

جاء ذلك في تصريحات رسمية لوزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال معمر الإرياني، على خلفية نجاح العملية الأمنية السعودية الأخيرة في الإطاحة بخلية إرهابية تلقت تدريبات على يد الحرس الثوري الإيراني.

وفيما أشاد الوزير اليمني بحالة اليقظة والجاهزية العالية للأجهزة الأمنية في المملكة‏ العربية السعودية، جدد إدانته واستنكاره الشديدين للأعمال العدائية الإرهابية المصدرة من النظام الإيراني.

وأوضح الوزير اليمني أن هذه الأعمال تعكس إصرار نظام طهران على التدخل السافر في شؤون الدول العربية بهدف زعزعة أمنها واستقرارها، وتؤكد استمرار هذا النظام الإرهابي في سياساته التخريبية وأجندة نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة‏. بحسب تعبيره.

وعبر الإرياني عن تضامن اليمن المطلق واللامحدود مع حكومة وشعب المملكة العربية السعودية في مواجهة محاولات النيل من أمنها واستقرارها، ودعم ووقوف اليمنيين قيادة وحكومة وشعبا إلى جانب المملكة في كل الإجراءات التي تتخذها للتصدي للأنشطة الإرهابية المصدرة من إيران وحماية أمنها القومي والحفاظ على مصالحها الوطنية.

ودعا الوزير الإرياني «لبلورة موقف عربي واضح وموحد لمواجهة التحديات المشتركة الناجمة عن التدخلات الإيرانية المزعزعة لأمن واستقرار دول المنطقة، ورفع مستوى التعاون والتنسيق في مختلف المجالات لمواجهة هذه الأنشطة الإرهابية التي قال إنها «تشكل تهديداً جدياً وخطيراً وغير مسبوق للأمن والسلم الإقليمي والدولي».

دعوة الإرياني جاءت بعد يوم واحد من تصريحات لوزير الثروة السمكية في حكومة تصريف الأعمال اليمنية فهد كفاين، قال فيها إن أكثر من 40 سفينة صيد إيرانية دخلت المياه اليمنية حول أرخبيل سقطرى وتقوم بصيد غير مشروع في اعتداء صارخ على السيادة اليمنية.

وأوضح كفاين أن «هذا الاعتداء المتكرر تمارسه إيران في المياه اليمنية وتقوم من خلاله بأعمالها التخريبية في اليمن»، داعيا في تغريدات على «تويتر» المجتمع الدولي إلى الوقوف «بحزم أمام الدور التخريبي الذي تمارسه إيران في اليمن».

وقال «سكوت المجتمع الدولي أمام الانتهاكات الإيرانية الصارخة للسيادة اليمنية يعد انتقاصا وإخلالا بمبادئ الأمم المتحدة والشرعية الدولية وسيادة الدول وأمنها».

وأضاف الوزير اليمني «نتطلع إلى مزيد من التنسيق بين الحكومة اليمنية والتحالف العربي لصد الانتهاكات الإيرانية وحماية المياه البحرية اليمنية والثروات البحرية من العبث الذي تتعرض له والمتمثل بالصيد غير المشروع».


اليمن ايران التوترات إيران صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة