أول مواجهة بين ترمب وبايدن اليوم

أول مواجهة بين ترمب وبايدن اليوم

شبح «تهرّب» الرئيس الأميركي من الضرائب يخيم على الأجواء
الثلاثاء - 12 صفر 1442 هـ - 29 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15281]

يقف الرئيس الأميركي دونالد ترمب والمرشح الديمقراطي جو بايدن وجهاً لوجه لأول مرة منذ قرارهما خوض السباق الرئاسي، ويتواجهان في المناظرة التلفزيونية الأولى التي ستجري، اليوم (الثلاثاء)، في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو.

ويحبس الأميركيون أنفاسهم ترقباً لهذه المواجهة التي طال انتظارها في موسم انتخابي مشبع بالتجاذبات السياسية والتوترات الداخلية. فالمرشحان سيقفان على منصة واحدة لعرض قضايا تشغل بال الناخبين، كما سيسلط مشهد المناظرة، الفريد من نوعه، الضوء على أبرز ملفين يقلقهم؛ «كورونا» والاقتصاد.

وسيقف المرشحان بعيداً أحدهما عن الآخر، ولن يتصافحا لدى دخولهما قاعة المناظرة، إلا أن اللجنة المنظمة قررت أنهما لن يرتديا أقنعة واقية، لأنهما سيقفان على مسافة متباعدة، فيما يدير المناظرة مذيع شبكة «فوكس نيوز» كريس والاس، ويقتصر الحضور على نحو 80 شخصاً.

ويخيّم على أجواء المناظرة شبح اتهامات لترمب، بتهرّبه من دفع الضرائب، وفق ما ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» التي قالت إنه لم يدفع ضرائبه لمدة 10 أعوام قبل انتخابه رئيساً، ثم دفع 750 دولاراً فقط في عام 2016، أي أقل كثيراً مما يدفعه المواطن العادي.

وقالت الصحيفة إنها حصلت على عائدات ترمب الضريبية للأعوام العشرين الماضية، وإن الرئيس الأميركي اعتمد على الديون التي تراكمت على شركاته، وسعى إلى استغلال ثغرات في قوانين الضرائب للتهرب من دفعها.

لكن ترمب سارع إلى نفي ما وصفها بالأخبار الزائفة، وكررّ حججه بأنه لم يفصح عن عائداته الضريبية، لأنه يخضع لتحقيق روتيني من دائرة الضرائب الأميركية.


المزيد ...


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة