أسهم «سيمنس إنرجي» تتراجع في أول أيام التداول ببورصة فرانكفورت

أسهم «سيمنس إنرجي» تتراجع في أول أيام التداول ببورصة فرانكفورت

الثلاثاء - 11 صفر 1442 هـ - 29 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15281]

فتحت أسهم سيمنس إنرجي على هبوط في أول أيام التداول في بورصة فرانكفورت أمس الاثنين، مع تأهب الشركة لمستقبل مستقل عن الشركة الأم سيمنس.
وفتح سهم الشركة على 22.01 يورو (25.59 دولار) ليعطي الشركة، التي توظف نحو 90 ألف شخص، قيمة سوقية 16 مليار يورو (18.6 مليار دولار). وقدر مصدر في وقت سابق القيمة السوقية للشركة بين 21 و22 مليار يورو.
وفي الساعة 07:18 بتوقيت غرينتش نزل السهم إلى 20.72 يورو. وجرى فصل القطاع عن سيمنس بسبب ضعف هوامش الربح، وتصنع الشركة توربينات غاز وأنظمة توزيع كهرباء، وتمتلك حصة 67 في المائة في سيمنس جاميسا ثاني أكبر منتج لتوربينات الرياح في العالم. ومع طرح أسهم الشركة، أصبح مؤشر داكس يتألف من 31 شركة.
وفي البداية، باعت سيمنس 55 في المائة من سيمنس إنرجي للمساهمين وتنوي خفض حصتها المباشرة البالغة 35.1 في المائة إلى حد كبير خلال 12 إلى 18 شهرا من الإدراج في البورصة. ويمتلك صندوق معاشات التقاعد في سيمنس حصة 9.9 في المائة في سيمنس إنرجي.
تعمل الشركة في مجالات مختلفة كطاقة الرياح وميكانيكا الموائع وتوربينات محطات الغاز والفحم.
وقال مصدر مطلع إن سيمنس ستبقي على حصة حوالي 25 في المائة في سيمنس إنرجي، ما يعطيها حق منع أي محاولات استحواذ غير مرغوبة، وأضاف أنها ستحتفظ بحصة الأقلية التي تتيح لها ذلك لمدة خمس سنوات على الأقل.
واستهلت أسهم شركة «سيمنس إنرجي»، التي كانت جزءا من عملاق الصناعة الألمانية «سيمنس»، أول أيام تداولها في بورصة فرانكفورت أمس الاثنين.
وأعلن متحدث باسم شركة سيمنس الألمانية، الأسبوع الماضي، أنه سيتم إقامة مقر شركة سيمنس إنيرجي للطاقة، في العاصمة الألمانية برلين.
وأضاف المتحدث أن مقر قيادة الشركة سيكون في العاصمة الاتحادية، لكن المقر الإداري سيظل في ميونيخ، ولفت إلى أنه سيتم تقليص فريق العمل بالمقر الرئيسي.
وصرح كريستيان بروخ، رئيس سيمنس إنيرجي في مقابلة صحفية بالقول: «علينا كشركة أن نشارك في تشكيل النقاش العام والسياسي بشأن التحول في مجال الطاقة بشكل فعال وبصورة أكثر كثافة»، وقال إن هذا كان هو العامل الحاسم في اختيار برلين للمقر الرئيسي للشركة.


المانيا المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة