اشتباكات بين ميليشيات «الوفاق» في طرابلس

اشتباكات بين ميليشيات «الوفاق» في طرابلس

أنصار القذافي يطالبون بـ«تمثيل أوسع» في حوار جنيف
السبت - 9 صفر 1442 هـ - 26 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15278]
عناصر مسلحة تابعة لـ«الوفاق» في طرابلس (أ.ف.ب)

خيّمت أجواء من التوتر مرة ثانية على العاصمة الليبية، بعد اندلاع اشتباكات بين اثنتين من الميليشيات المسلحة التابعة لحكومة «الوفاق» بضاحية تاجوراء، شرق طرابلس، ما أوقع العديد من القتلى والجرحى.

وتأتي هذه الأحداث في وقت طالب أنصار نظام العقيد الراحل معمر القذافي، بـ«تمثيل أوسع» في حوار جنيف المرتقب.

وسارعت حكومة «الوفاق» إلى السيطرة على أجواء التوتر التي سادت العاصمة، بحل كتيبتي «الضمان» و«أسود تاجوراء»، بعد اشتباكات دامية استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح أمس، بسبب خلافات بينهما على الاعتمادات المالية المقررة لهما من الحكومة.

وقال سكان محليون، إنهم سمعوا أصوات دوي القذائف، بينما أظهرت لقطات مصورة وصور بثتها وسائل إعلام محلية تعرض بعض المنازل في المنطقة ومحطة كهرباء حكومية لأضرار بالغة، كما تصاعدت أعمدة الدخان الأسود في الهواء. وأفادت مصادر طبية وأمنية بأن 13 شخصاً على الأقل قتلوا خلال هذه الاشتباكات، لكن لم يصدر أي تأكيد رسمي لهذه الإحصائية.

في سياق آخر، دخل أنصار النظام السابق على خط «قوائم رائجة» بأسماء شخصيات تردد أنها ستشارك في حوار جنيف المرتقب منتصف الشهر المقبل، مطالبين بـ«تمثيل أوسع» فيه باعتبارهم «طيفاً كبيراً له قواعد تمثّل الشعب الليبي»، في وقت نفت البعثة الأممية صحة هذه القوائم.
... المزيد


ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة