السعودية تحذر بعد رصد بقعة نفط قرب «صافر»

السعودية تحذر بعد رصد بقعة نفط قرب «صافر»

الرئيس اليمني: الحوثيون يعرقلون تقييم الناقلة وصيانتها
الجمعة - 7 صفر 1442 هـ - 25 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15277]
مجلس الأمن

دقت السعودية ناقوس الخطر، وطالبت المجتمع الدولي بالتحرك بعد رصد تسرب أدى إلى «بقعة نفطية» على مسافة 50 كيلومتراً قرب ناقلة النفط (صافر) العائمة غرب ميناء الحديدة.

وطالبت السعودية مجلس الأمن بأن «يتحمل مسؤوليته» و«يتخذ إجراءات فورية» تسمح لخبراء الأمم المتحدة بالوصول إلى الناقلة «صافر» التي وصلت إلى حالة متآكلة، محذرة من الأخطار التي يمكن أن يخلفها أي تسرب نفطي من خزان النفط العائم على البلدان المطلة على البحر الأحمر وعلى الملاحة البحرية الدولية.

وكتب المندوب السعودي الدائم لدى الأمم المتحدة عبد الله بن يحيى المعلمي رسالة إلى أعضاء مجلس الأمن أشار فيها إلى أن مراقبين خبراء «لاحظوا أن أنبوباً متصلاً بالناقلة ربما انفصل عن الدعامات التي تثبته في القعر ويطفو الآن فوق سطح البحر»، مضيفاً أن الناقلة وصلت إلى «حال حرجة».

وأكد أن «الوضع يشكل تهديداً خطيراً لكل الدول المطلة على البحر الأحمر خاصة اليمن والمملكة»، مشدداً على أن «هذا الوضع الخطير يجب ألا يترك من دون معالجة».

وفي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أمس، المجتمع الدولي إلى العمل الجاد والعاجل من أجل إنهاء الكارثة المحتملة التي يمكن أن يتسبب فيها خزان «صافر» الذي ترفض ميليشيات الحوثي السماح للفرق الأممية المختصة بصيانته وإصلاحه.


... المزيد

 


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة