أبي زيد: الولايات المتحدة تستشعر دور السعودية الريادي إقليمياً ودولياً

أبي زيد: الولايات المتحدة تستشعر دور السعودية الريادي إقليمياً ودولياً

الثلاثاء - 4 صفر 1442 هـ - 22 سبتمبر 2020 مـ
مقر السفارة الأميركية بالرياض تتزين بالأخضر احتفالاً باليوم الوطني السعودي

قال سفير الولايات المتحدة لدى السعودية جون أبي زيد، إن السعودية ماضية في التقدم والازدهار من خلال ما أحرزته في قيادتها مجموعة العشرين، عبر دعواتها طوال عام رئاستها إلى عقد عدة اجتماعات لقادة الدول الأكثر ازدهاراً في العالم لمعالجة المشاكل العالمية، مثل العواقب الصحية والمالية لفيروس كورونا.
وأكد السفير الأميركي، أن السعودية تعمل على تحويل اقتصادها ومجتمعها من خلال خطة رؤية 2030. بتغييرات طموحة، بما في ذلك تمكين المرأة للوصول إلى المناصب القيادية في مختلف قطاعات الاقتصاد والحكومة والمجتمع.
وأضاف، أن الرؤية تنطوي على إمكانات هائلة للقدرة التنافسية العالمية للمملكة، وأنها تؤكد الابتكارات التي تجلبها السعودية لمواطنيها في عدة مجالات مثل التعليم والبيئة والثقافة والسياحة والطاقة على التزام المملكة بتطوير رأسمالها البشري وتنويع اقتصادها.
وأشار أبي زيد، إلى العلاقات التاريخية بين الولايات المتحدة والسعودية، مذكراً أن هذا العام أيضاً يصادف الذكرى السنوية الخامسة والسبعين للاجتماع التاريخي بين الرئيس روزفلت والملك عبد العزيز على متن البارجة الأميركية كوينسي، الذي وضع أسس الشراكة العميقة والصداقة بين البلدين. بعد ما يقرب من ثمانية عقود، حيث تواصل كل من الولايات المتحدة والسعودية العمل جنباً إلى جنب لمواجهة التهديدات المشتركة، وتعزيز الأمن الإقليمي، وتقوية الروابط بين شعبي البلدين، وتعزيز ازدهارهما.
وهنأ جون أبي زيد، بالنيابة عن الرئيس الأميركي دونالد ترمب ووزير الخارجية مايك بومبيو وجميع الأميركيين، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وشعب المملكة العربية السعودية بمناسبة اليوم الوطني للمملكة، قائلاً: «في الذكرى التسعين أود أن أقول يوم وطني سعيد للمملكة العربية السعودية، وأتطلع إلى سنوات عديدة أخرى من الصداقة والشراكة».
وأضاف، «في الذكرى التسعين لتأسيس السعودية، نستشعر دور المملكة الريادي إقليمياً ودولياً في دعم الأمن الإقليمي وتحقيق الرخاء لمواطنيها». 


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة