السياحة الإيرانية مهددة بالإفلاس إذا ما استمرت الجائحة

السياحة الإيرانية مهددة بالإفلاس إذا ما استمرت الجائحة

الأربعاء - 29 محرم 1442 هـ - 16 سبتمبر 2020 مـ
إيرانيون يرتدون أقنعة الوقاية في أحد شوارع العاصمة طهران (أرشيفية - رويترز)

أفادت الحكومة الإيرانية، اليوم الأربعاء، بأن صناعة السياحة الإيرانية مهددة بالإفلاس إذا ما استمرت أزمة فيروس «كورونا».
ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) عن وزير السياحة، علي أصغر مؤنسان، القول في طهران: «حتى الآن؛ الحديث يدور عن أن السياحة في أزمة. ولكن إذا ما استمر الأمر على هذا النحو، فسوف تتلاشى جميع الاستثمارات، وفي النهاية ستفلس الصناعة».
وتراجعت عائدات صناعة السياحة في إيران بصورة حادة منذ بدء ظهور الجائحة بالبلاد في منتصف فبراير (شباط) الماضي، وفي الوقت نفسه تراكمت عليها ديون ضخمة.
وقال الوزير إنه يحاول تحقيق، على الأقل، بعض التخفيف في تدابير «كورونا» بالتشاور مع وزارة الصحة.
وأظهرت بيانات رسمية نُشرت في إيران مؤخراً انخفاضاً وصلت نسبته إلى 96 في المائة في عدد ركاب الرحلات الجوية بسبب جائحة «كورونا» في إيران.
وأوضحت «هيئة الطيران الوطنية الإيرانية» أنها سجلت تراجعاً بـ84 في المائة في الرحلات الجوية الدولية، وتراجعاً بـ96 في المائة في عدد الركاب، و80 في المائة في الشحن الجوي الشهر الماضي، مقارنة بما كان عليه الوضع قبل الجائحة.


ايران فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة