تصاعد استهداف الوجود التركي شمال سوريا

تصاعد استهداف الوجود التركي شمال سوريا

ضربات جوية وبرية لميليشيات إيران في دير الزور... وغارة تقتل متطرفين بإدلب
الثلاثاء - 28 محرم 1442 هـ - 15 سبتمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15267]
موقع تابع لميليشيات إيرانية تعرض لقصف إسرائيلي في نهاية العام الماضي (تنظيم «فاطميون»)

تصاعد في الأيام الأخيرة استهداف الجيش التركي في شمال سوريا، إذ أعلن، أمس، عن مقتل أحد موظفي جمعية الهلال الأحمر التركي في هجوم استهدف سيارة تابعة لها على طريق الراعي - الباب في ريف حلب.

وقالت الجمعية، في بيان، إن مجهولين فتحوا النار على سيارة تابعة للهلال الأحمر التركي من سيارة لا تحمل لوحات كانوا يستقلونها أثناء الهجوم، وإنهم كانوا يرتدون أقنعة وملابس مموهة، وإن الهجوم وقع رغم وجود كتابات وشعار المنظمة على سيارتها، مضيفة أن الهجوم المسلح تسبب في مقتل أحد الموظفين وإصابة آخر.

وجاء هجوم أمس ليعكس تحولاً نوعياً في الهجمات التي تتعرض لها الأهداف التركية في شمال سوريا، والتي تزايدت في الفترة الأخيرة، في شكل استهدافات مباشرة، سواء لنقاط المراقبة العسكرية التركية المنتشرة في منطقة خفض التصعيد في شمال غربي سوريا، أو الهجمات على حواجز للقوات التركية والفصائل الموالية لها في منطقة شرق الفرات شمال شرقي سوريا.

على صعيد آخر، قال «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، إنه سجل «قيام طائرات (مذخرة)، يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي، باستهداف سيارة ضمن حي القصور بمدينة إدلب، الأمر الذي أدى لتدميرها ومقتل الذين كانوا بداخلها، حيث تعود السيارة لمجموعات متطرفة في المنطقة هناك».

كما قتل عشرة مسلحين موالين لإيران، غالبيتهم عراقيون، الاثنين، في ضربات شنتها طائرات يُرجح أنها إسرائيلية على شرق سوريا، في وقت أفيد بتعرض موقع لميليشيات طهران لهجوم من مسلحين. كما كشفت مصادر إسرائيلية أن القصف الأخير قرب حلب استهدف مصنع صواريخ.


... المزيد

 


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة