حالة نافالني تتحسن وبات «بإمكانه النهوض من سريره»

حالة نافالني تتحسن وبات «بإمكانه النهوض من سريره»

الاثنين - 27 محرم 1442 هـ - 14 سبتمبر 2020 مـ
المعارض الروسي أليكسي نافالني خلال مظاهرة في موسكو (أرشيفية - رويترز)

أعلن مستشفى شاريتيه في برلين، اليوم (الاثنين)، أن الحالة الصحية للمعارض الروسي أليكسي نافالني «تتحسن»، وبات «بإمكانه النهوض من سريره». وقال المستشفى، في بيان، إن «الوضع الصحي لأليكسي نافالني الذي يتلقى العلاج في شاريتيه منذ 22 أغسطس (آب) 2020 تحسن في شكل أكبر».
وأوضح أن «تجاوبه يزداد وبات بإمكانه النهوض من سريره»، مضيفاً أن «المريض بات بإمكانه التخلي تماماً عن التنفس الصناعي»، حسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.
ولم يشر المستشفى، بخلاف بيانات سابقة، إلى آثار جانبية محتملة يمكن أن يعانيها المعارض الروسي على المدى البعيد.
وحض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الاثنين، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، على توضيح ملابسات «محاولة قتل» نافالني، بعدما أكدت اختبارات فرنسية وسويدية أنه تم استخدام غاز الأعصاب «نوفيتشوك» ضده، وفق ما أعلن الإليزيه.
في المقابل، ندد بوتين بالاتهامات الموجهة إلى روسيا بشأن تسميم نافالني، معتبراً أن «لا أساس لها».


المانيا أخبار روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة