واشنطن تفرض عقوبات على سياسي أوكراني «عميل لروسيا»

واشنطن تفرض عقوبات على سياسي أوكراني «عميل لروسيا»

الخميس - 23 محرم 1442 هـ - 10 سبتمبر 2020 مـ
مبنى وزارة الخزانة الأميركية في واشنطن (أ.ف.ب)

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الخميس، فرض عقوبات على السياسي الأوكراني أندريه ديركاش الذي نشر تسجيلات متلاعباً بها تزعم تورط المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن في قضايا فساد في اوكرانيا.
وقالت وزارة الخزانة في بيان إن ديركاش، الذي التقى برودي جولياني المحامي الخاص للرئيس دونالد ترمب عام 2019: «كان عميلاً روسيا نشطا لأكثر من عقد»، ومتواطئا في محاولات للتأثير على الانتخابات الرئاسية الأميركية المقبلة.
ونشر ديركاش في مايو (أيار) تسجيلات معدّلة تعود لعام 2016 لمكالمات هاتفية بين نائب الرئيس آنذاك بايدن والرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو تناولا فيها سياسة الولايات المتحدة تجاه أوكرانيا ورغبة واشنطن في عزل مسؤولين أوكرانيين فاسدين.
ودأب ديركاش على تكرار مزاعمه بأن بايدن ونجله هنتر متورطان في قضايا فساد في أوكرانيا، زاعما أن التسجيلات دليل إضافي على ذلك، وفقا لتقارير إعلامية.
وعلى الرغم من أن التسجيلات لم تقدم أي دليل على ارتكاب مخالفات، فإن المحافظين الأميركيين استغلوها لإثبات اتهاماتهم بتستر المرشح الديمقراطي على العلاقات التجارية السابقة لنجله في أوكرانيا.
ونُشرت التسجيلات بعد ستة أشهر من زيارة جولياني لأوكرانيا ولقائه مع ديركاش في ديسمبر (كانون الأول) 2019 في إطار بحثه عن أدلة تدين بايدن وتعزز دفاع ترمب في وجه اجراءات عزله في الكونغرس.
كما فرضت وزارة الخزانة عقوبات على ثلاثة موظفين في شركة في سان بطرسبورغ تعنى بإدارة متصيدين «ترولز» على وسائل التواصل الاجتماعي وتحمل اسم «وكالة أبحاث الإنترنت». وسبق أن كُشف تورط هذه الوكالة في انتخابات الولايات المتحدة ودول أخرى منذ العام 2016 على الأقل، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.


أميركا أوكرانيا أخبار روسيا سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة