الجامعة العربية تُرحب بمُخرجات اجتماع الفصائل الفلسطينية

الجامعة العربية تُرحب بمُخرجات اجتماع الفصائل الفلسطينية

السبت - 18 محرم 1442 هـ - 05 سبتمبر 2020 مـ
الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط (رويترز)

رحب أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، اليوم السبت، بمُخرجات اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية الذي انعقد الخميس الماضي برام الله وبيروت عبر تقنية «الفيديو كونفرنس»، برئاسة الرئيس محمود عباس، مؤكداً أن «الاجتماع يُعد خطوة إيجابية نحو توحيد الصف الفلسطيني، والاتفاق على أولويات العمل السياسي الفلسطيني في المرحلة المُقبلة، تحت مظلة (منظمة التحرير الفلسطينية)، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني».
ونقل مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية عن أبو الغيط قوله إن «إنهاء الانقسام يُعد خطوة مفصلية وحاسمة فيما يتعلق بمصير القضية الفلسطينية التي عانت كثيراً بسببه»، مؤكداً تقديره لمبادرة الرئيس أبو مازن وقيادته المسؤولة في هذه اللحظة المهمة من تاريخ القضية الفلسطينية، وما يقوم به من جهدٍ مشهود من أجل إنهاء الانقسام البغيض، وتمهيد الطريق نحو تحقيق المصالحة وتوحيد كلمة الفلسطينيين على استراتيجية مشتركة، لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة، المتواصلة جغرافياً والقابلة للبقاء، على حدود الرابع من يونيو (حزيران) 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.
وشدد المصدر على أن الأمين العام للجامعة عبَّر عن اتفاقه مع ما جاء في البيان الختامي الصادر عن اجتماع الفصائل من رفض لمخططات الضم ولـ«صفقة القرن»، أو أي حلول مطروحة لا تتفق مع مبادئ الشرعية الدولية والقانون الدولي وصيغة حل الدولتين التي تحظى بإجماع دولي وتأييد من الأمم المتحدة.
كما اعتبر الأمين العام أن توافق الفصائل على الإشارة إلى المقاومة الشعبية الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي، يعد تطوراً لافتاً يستحق التوقف عنده.


فلسطين شؤون فلسطينية داخلية شؤون فلسطينية داخلية الجامعة العربية النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة