توتر بريطاني ـ فرنسي وفوضى بسبب «كورونا»

توتر بريطاني ـ فرنسي وفوضى بسبب «كورونا»

السبت - 26 ذو الحجة 1441 هـ - 15 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [ 15236]
ازدحام في مرفأ كاليه بعد قرار بريطانيا فرض حجر إجباري على العائدين من فرنسا (أ.ب)

أثار إعلان الحكومة البريطانية فرض حجر صحي إلزامي على المسافرين من فرنسا ودول أوروبية أخرى توتراً مع باريس.

وقال وزير النقل البريطاني غرانت شابس، «تظهر الإحصاءات أنه يتعين علينا إزالة فرنسا وهولندا وموناكو ومالطا (...) من قائمة الدول المسموح لها بالسفر إلى بلادنا، للحفاظ على معدلات الإصابة منخفضة». وتابع أنه يتعين على العائدين من هذه الوجهات عزل أنفسهم لمدة 14 يوماً، ابتداءً من اليوم.

وأثار هذا الإعلان حفيظة باريس التي لوّحت بـ«الرد بالمثل». وقال وزير الدولة للشؤون الأوروبية كليمان بون، إن بلاده «تأسف» لهذا القرار الذي قد يؤدي إلى «المعاملة بالمثل». كما تسبب الإجراء في «فوضى» بين حوالي 160 ألف بريطاني يقضون عطلاتهم حالياً في فرنسا، يسعى كثير منهم إلى العودة مبكّراً لتفادي الخضوع للعزل.

ومع تسارع وتيرة الإصابات حول العالم، تحتدم المنافسة على شراء لقاحات «واعدة» ضد «كوفيد - 19». فقد استثمرت واشنطن أكثر من 10 مليارات دولار في 6 مشاريع لقاحات، ووقعت عقوداً تضمن تسليم مئات الملايين من الجرعات في حال الموافقة عليها بعد التجارب السريرية، فيما أكّدت شركة «أسترازينيكا»، أمس، اتفاقها مع الاتحاد الأوروبي على توريد ما يصل إلى 400 مليون جرعة من لقاحها، مما يرفع هدف الإمدادات العالمية للشركة البريطانية إلى ثلاثة مليارات جرعة.


... المزيد

 


المملكة المتحدة فرنسا اخبار اوروبا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة