بسبب «كورونا»... ملبورن الأسترالية تفرض حظر التجول وتعلن حالة الكوارث

بسبب «كورونا»... ملبورن الأسترالية تفرض حظر التجول وتعلن حالة الكوارث

التسوق مرة واحدة في اليوم وممارسة الرياضة لفترة لا تتجاوز ساعة يومياً للسكان
الأحد - 12 ذو الحجة 1441 هـ - 02 أغسطس 2020 مـ
راكب دراجة يمر بين مجموعة من أفراد الشرطة في ملبورن بولاية فيكتوريا الأسترالية بعد الإعلان عن حظر التجول (أ.ف.ب)
ملبورن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت السلطات في مدينة ملبورن، ثاني أكبر المدن الأسترالية اليوم (الأحد)، فرض حظر التجوال ليلاً وتعلن حالة الكوارث بعد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، ومعظمها بسبب عدوى محلية، على الرغم من القيود القوية المفروضة.

وتشهد ولاية فيكتوريا، التي تعد مدينة ملبورن عاصمتها، موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا منذ يونيو (حزيران) الماضي، حيث سجلت الخميس الماضي 723 حالة إصابة جديدة.

وقال رئيس وزراء الولاية دانيال اندروز اليوم (الأحد)، إن سبعة أشخاص لقوا حتفهم متأثرين بإصابتهم بالفيروس، لتبلغ بذلك حصيلة الوفيات بالفيروس في الولاية 123 شخصاً، وعلى مستوى أنحاء أستراليا 208 حالات، مضيفاً أن ولاية فيكتوريا سجلت 671 حالة إصابة جديدة بالفيروس، حسبما أفادت وكالة الأنباء الألمانية.

وأعلن اندروز «حالة الطوارئ»، ما يعطى الشرطة والسلطات الأخرى سلطات إضافية، بالإضافة لفرض قيود جديدة، تشمل تعليق أعمال البرلمان.

واضاف اندروز للصحافيين في ملبورن: «سوف يتم فرض حظر تجوال في مدينة ملبورن من الثامنة مساء بالتوقيت المحلي (10:00 ت غ) هذا المساء ويومياً». وتابع «السبب الوحيد للخروج من المنزل في ساعات حظر التجوال هو تقديم الرعاية أو الحصول عليها أو الذهاب إلى العمل والعودة منه».

وأوضح اندروز أن غرامة خرق حظر التجوال 1652 دولاراً (1179 دولاراً أميركياً)، أو ما يصل إلى 10 آلاف دولار في حال إحالة المخالفة إلى المحكمة.

وسوف يتم السماح لسكان المدينة بالتسوق مرة واحدة في اليوم، وممارسة الرياضة لفترة لا تتجاوز ساعة يومياً في نطاق خمسة كيلومترات من منازلهم.

وشدد اندروز: «هذه خطوات كبيرة ولكن ضرورية، علينا أن نحد من الحركة وانتقال الفيروس». وأشار إلى «وجود 760 حالة عدوى مجتمعية غامضة» ليس من الممكن تعقب مصدرها، وهو ما وصفه «بأنه مستوى مرتفع غير مقبول»، و«أكبر التحديات التي تواجهنا». وقال  «هذه أزمة صحة عامة مثل حريق الغابات، ولكن لا تستطيع شم رائحة الدخان ولا ترى ألسنة اللهب».

وتشمل القيود الأخرى تقييد حجم التجمعات لتكون شخصين بحد أقصى، سواء كانوا يعيشون معاً أم لا.

وجرى إلغاء جميع حفلات الزفاف في ملبورن. ويشار إلى أن ارتداء الكمامات أمر إجباري بالفعل، كما أن المدارس والجامعات سوف تبدأ في التعليم عن بعد عبر شبكة الإنترنت ابتداء من الأربعاء المقبل.

وسوف يستمر العمل بهذه القيود وحظر التجوال حتى 13 سبتمبر (أيلول) المقبل.


أستراليا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة