مولر لاعب بايرن ميونيخ يثني على فليك ويشبهه بغوارديولا

مولر لاعب بايرن ميونيخ يثني على فليك ويشبهه بغوارديولا

مدرب باير ليفركوزن يتطلع إلى إحراز الألقاب مع الفريق ويكشف عن حلمه الأبرز
الأحد - 12 ذو الحجة 1441 هـ - 02 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [ 15223]
مولر مهاجم بايرن ميونيخ (رويترز)
برلين: «الشرق الأوسط»

أثنى توماس مولر، مهاجم فريق بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم، على هانزي فليك المدير الفني للفريق، خلال مقابلة نشرت أمس السبت، مشبهاً إياه بالمدرب الأسبق للفريق البافاري جوسيب غوارديولا. وقال مولر (31 عاماً) إن أداء بايرن ميونيخ بات يحمل ملامح واضحة منذ تولي فليك المنصب في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، مثلما كان الحال خلال فترة تولي غوارديولا تدريب الفريق بين عامي 2013 و2016.
وأضاف مولر: «جرى السماح لكل لاعب بإضافة لمسة فردية في مركزه حسب العروض التي يقدمها، ونقاط القوة والضعف، لكن مع الالتزام بالمهمة المحددة لمركزه». وأضاف مولر أن الفريق لا يشهد إلزاماً أو تعنتاً في التعليمات، وتابع: «إن لم يقم أي لاعب بالمطلوب، يتدخل لاعب آخر بشكل سريع لتغطيته». وأضاف: «عدنا إلى ذلك إلى حد ما تحت قيادة هانزي، فهناك خطوط إرشادية لكل مركز. لا توجد خيارات ولكن توجد إرشادات». واستعاد مولر مستوياته المعهودة تحت قيادة فليك بعد فترة صعبة عاشها تحت قيادة نيكو كوفاتش المدير الفني السابق لبايرن ميونيخ، وقال إن فليك طور الفريق بشكل أكبر من خلال لمسته التي يمكن رصدها بوضوح.
من جهة أخرى، قال الهولندي بيتر بوس المدير الفني لفريق باير ليفركوزن الألماني، إنه يتطلع إلى إنهاء صيام طويل للفريق عن التتويج بالألقاب، وكشف أن حلمه الأبرز يتمثل في تولي تدريب المنتخب الهولندي ذات يوم. وقال: «تولي تدريب المنتخب هو أكبر إنجاز يمكن أن تحققه في هولندا. وإذا نجحت في ذلك في يوم ما، سأكون سعيداً». وقال بوس (56 عاماً) إنه يعلم أنه كان مرشحاً قبل أن يتولى رونالد كومان تدريب المنتخب الهولندي، لكنه كان مرتبطاً حينها بعقد مع بوروسيا دورتموند، وأضاف: «التوقيت دائماً ما يشكل عاملاً مهماً في كرة القدم». وقاد بيتر بوس فريق أياكس أمستردام للوصول إلى نهائي الدوري الأوروبي في عام 2017 قبل أن ينتقل إلى دورتموند، الذي دربه لأشهر قليلة فقط.
ويتولى بوس تدريب باير ليفركوزن منذ يناير (كانون الثاني) 2019، وقاد الفريق خلال هذا العام للوصول إلى نهائي كأس ألمانيا. ولم يتوج باير ليفركوزن بأي لقب منذ عام 2013، لكن بوس قال إن الفريق يجب أن يستهدف الألقاب محلياً، وكذلك في الدوري الأوروبي. وكان ليفركوزن قد تغلب على غلاسجو رينجرز الاسكوتلندي 3 - 1 في ذهاب دور الستة عشر بالدوري الأوروبي، ويلتقي الفريقان إياباً بعد أيام.
وقال بيتر بوس: «أعمل في ليفركوزن، النادي ذو الطراز الرفيع. لذلك يجب أن يكون الهدف هو الفوز بالألقاب. وعدم الفوز بألقاب لا يعني أن الموسم بأكمله سيئ... لقد كنا قريبين من التتويج بكأس ألمانيا هذا العام». وكان ليفركوزن قد خسر أمام بايرن ميونيخ 2 - 4 في نهائي كاس ألمانيا في الرابع من يوليو (تموز) الماضي. وقال بوس إنه يعرف القرار الذي اتخذه كاي هافيرتز، النجم الشاب بفريق ليفركوزن، بشأن مستقبله، لكنه أضاف أن اللاعب له الحق في الإعلان عن قراره بنفسه. وتردد أن هافيرتز (21 عاماً) في طريقه للانضمام إلى تشيلسي، الذي سيكون مطالباً، وفق تقارير، بدفع نحو 100 مليون يورو (118 مليون دولار) للحصول على خدمات اللاعب.


المانيا الدوري الألماني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة