وزارة الحج والعمرة: قدمنا الخدمات باستخدام أحدث التقنيات

مجموعة من الحجاج يصطفون أثناء توجههم إلى عرفات اليوم (رويترز)
مجموعة من الحجاج يصطفون أثناء توجههم إلى عرفات اليوم (رويترز)
TT

وزارة الحج والعمرة: قدمنا الخدمات باستخدام أحدث التقنيات

مجموعة من الحجاج يصطفون أثناء توجههم إلى عرفات اليوم (رويترز)
مجموعة من الحجاج يصطفون أثناء توجههم إلى عرفات اليوم (رويترز)

أوضح نائب وزير الحج والعمرة السعودي الدكتور عبد الفتاح بن سليمان مشاط، اليوم الخميس، أن الوزارة بدأت منذ وقت مبكر في تنفيذ الخطة الاستراتيجية التنفيذية لموسم حج 1441هـ، بعد صدور قرار المملكة تنظيم الحج بأعداد محدودة جداً، وذلك لمنع تفشي جائحة كورونا بين الحشود الكبيرة التي يصعب فيها تحقيق التباعد المكاني بين أفرادها، وقبل ذلك تحقيقاً لمقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ النفس البشرية.

وقال في تصريح لوكالة الأنباء السعودية: «لقد حرصت الوزارة وجميع الجهات المشاركة في حج هذا العام 1441هـ على تقديم أفضل الخدمات وتطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة، والإجراءات الوقائية والاحترازية والبروتوكولات الواجب اتباعها في موسم الحج انفاذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بتقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام.

وأضاف أن الوزارة عملت في كل مرحلة من مراحل مناسك الحج على تحقيق إجراءات التباعد المكاني، بداية من العزل الصحي المنزلي للحاج بعد التواصل معه، ثم تطبيق العزل الصحي المؤسسي من اليوم الرابع وحتى الثامن من شهر ذي الحجة الحالي، وإلزامه بارتداء الإسورة الإلكترونية للتأكد من تطبيق التباعد المكاني، وقال: «إن تطبيق البروتوكولات الوقائية يتم في جميع مراحل تنقل الحجيج بين المشاعر المقدسة، من خلال خفض استيعاب الحافلة إلى 50 في المائة لضمان تحقيق البروتوكولات الوقائية، وضمان سلامة ضيوف الرحمن والكوادر المشاركة في خدمتهم»، مؤكداً أن هناك تنظيماً كاملاً تم التخطيط له بعناية فائقة.

وعن الخدمات المقدمة للحجيج، أوضح مشاط إلى خضوع الخدمات المقدمة للحجاج، بشكل تام للبروتوكولات الوقائية التي وضعتها وزارة الصحة، وكذلك الحجاج من حيث «النقل، والإعاشة، والتفويج» لضمان سلامتهم بالدرجة الأولى، موضحاً أن تقليص عدد الحجاج لم يكن لتخفيف الأعباء عن وزارة الحج والعمرة والجهات المشاركة الأخرى، بل لتنفيذ حج آمن وصحي، وقال: «لقد عملت المملكة على تهيئة الظروف المناسبة، دون الإضرار بالنفس البشرية وحفظها من عدم انتقال العدوى بين الحجيج أو الكوادر المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن، وانعقاد الموسم في ظروف صحية آمنة».

وعن مدى الاستفادة من التقنية في حج هذا العام أبان أن وزارة الحج والعمرة تقوم وللسنة الثانية على التوالي، بتطبيق خدمة «البطاقة الذكية»؛ لتقديم خدمات ذات جودة عالية لحجاج بيت الله الحرام، والاستفادة من الإمكانات التقنية لتسهيل رحلة ضيوف الرحمن خلال تأديتهم لمناسك الحج، وذلك ضمن التوجهات الاستراتيجية للوزارة للتحول الرقمي، من خلال إنشاء منصات افتراضية، لتيسير الإجراءات وتقليصها، ومواكبة التطورات التقنية، وتحقيق مستهدفات برنامج رؤية 2030 التنفيذي «خدمة ضيوف الرحمن»، تأكيداً على الالتزام بتطوير وتوسيع الخدمات الذكية المقدمة للحجيج.


مقالات ذات صلة

«مجموعة السعودية» توقّع صفقة لشراء 100 طائرة كهربائية

الاقتصاد صورة للطرفين عقب توقيع الاتفاقية (مجموعة السعودية)

«مجموعة السعودية» توقّع صفقة لشراء 100 طائرة كهربائية

وقّعت «مجموعة السعودية» مع شركة «ليليوم» الألمانية، المتخصصة في صناعة «التاكسي الطائر»، صفقة لشراء 100 مركبة طائرة كهربائية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
يوميات الشرق الثوب الأغلى في العالم بحلته الجديدة يكسو الكعبة المشرفة في المسجد الحرام بمكة المكرمة (هيئة العناية بشؤون الحرمين)

«الكعبة المشرفة» تتزين بالثوب الأنفس في العالم بحلته الجديدة

ارتدت الكعبة المشرفة ثوبها الجديد، الأحد، جرياً على العادة السنوية من كل عام هجري على يد 159 صانعاً وحرفياً سعودياً مدربين ومؤهلين علمياً وعملياً.

إبراهيم القرشي (جدة)
الخليج 
«اعتدال» و«تلغرام» يتعاونان منذ عام 2022 على الوقاية ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف (الشرق الأوسط)

«اعتدال» و«تلغرام» يزيلان خلال الحج مليوني محتوى «متطرف»

تمكّن «المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف» (اعتدال)، ومنصة «تلغرام» خلال موسم الحج للعام الحالي، من إزالة أكثر من مليونَي محتوى متطرف، ورصد الجانبان ازدياداً.

غازي الحارثي (الرياض)
الخليج الأمير محمد بن سلمان لدى ترؤسه جلسة مجلس الوزراء في جدة (واس)

ولي العهد السعودي يقدّر الجهود والأعمال المميزة خلال موسم الحج

أعرب الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء السعودي، الثلاثاء، عن تقديره لما بُذل من جهود مباركة وأعمال مميزة خلال موسم الحج لهذا العام.

«الشرق الأوسط» (جدة)
الخليج الأمير سعود بن مشعل يستقبل المهندس رائد المديهيم والمهندس مازن جوهر في مقر الإمارة بجدة (واس)

خدمة 37 مليون مسافر جواً منذ بداية موسم العمرة

اطلع الأمير سعود بن مشعل، نائب أمير منطقة مكة المكرمة، الاثنين، على إحصائيات شركة مطارات جدة للعام الجاري التي أظهرت خدمة أكثر من 37 مليون مسافر.

«الشرق الأوسط» (جدة)

الملك سلمان يأمر بتعديل اسم «الشؤون البلدية» إلى «البلديات والإسكان»

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (واس)
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (واس)
TT

الملك سلمان يأمر بتعديل اسم «الشؤون البلدية» إلى «البلديات والإسكان»

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (واس)
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (واس)

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الأحد، بتعديل اسم «وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان» ليكون «وزارة البلديات والإسكان».

وعدّ ماجد الحقيل، وزير البلديات والإسكان السعودي، هذا الأمر ضمن الخطوات المتجددة التي تعكس الالتزام بتطوير بيئة حضرية متطورة، بما يتواكب مع مستهدفات «رؤية المملكة 2030»، ويرفع من مستوى الأداء العام للوزارة والجهات التابعة لها من الأمانات والبلديات، لتحقيق خطط التنمية الحضرية المستدامة، وتمكين البلديات من الإسهام في رفع جودة الحياة للمدن، وتطوير قطاع الإسكان لتقديم خدمات مبتكرة للمستفيدين.

وأوضح الحقيل أن قطاعَي البلديات والإسكان من القطاعات الرئيسية والأساسية للدولة، التي تؤثر بشكل مباشر على حياة المواطنين؛ حيث أولت «رؤية 2030» اهتماماً خاصاً بهما ضمن خططها وبرامجها، مشيراً إلى أنّ الوزارة تعمل باستمرار على رفع مستوى جودة الخدمات المقدمة للمواطنين، وفقاً لأفضل الممارسات والتجارب الدولية.

يشار إلى أن «وزارة الشؤون البلدية والقروية» أنشئت بأمر ملكي عام 1975، لتكون مسؤولة عن التخطيط العمراني للمدن، وتطوير المناطق البلدية والقروية، إضافة إلى مهام أخرى مثل إدارة الخدمات البلدية للحفاظ على نظافة وصحة البيئة.

وفي عام 2021، صدر أمر ملكي بضمّ «وزارة الإسكان» إلى «الشؤون البلدية والقروية»؛ لتصبح بذلك «الشؤون البلدية والقروية والإسكان»، وتكون منظومة متكاملة تسعى لمواصلة النجاحات، وتحقيق الطموحات التي تجعل البلاد في مصافّ الدول المتقدمة.