تصفح الإنترنت بانتظام بعد سن الخمسين يزيد رضا الأشخاص عن الحياة

تصفح الإنترنت بانتظام بعد سن الخمسين يزيد رضا الأشخاص عن الحياة

الثلاثاء - 8 ذو الحجة 1441 هـ - 28 يوليو 2020 مـ
الدراسة قالت إن استخدام الإنترنت يمكن أن يساعد في منع الشعور بالوحدة (أ.ف.ب)

أكدت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً قد يعيشون حياة أكثر سعادة إذا قضوا المزيد من الوقت في تصفح الإنترنت.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد وجدت الدراسة، التي أجراها باحثون في كلية لندن الجامعية وجامعة كاليفورنيا أن استخدام الإنترنت لإرسال بريد إلكتروني إلى العائلة والأصدقاء، أو تصفح موقع «فيسبوك» أو التواصل بشكل مماثل مع الآخرين يبدو مفيداً بشكل خاص للأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم الخمسين عاما.

وأوضحت الدراسة، التي أجريت على أكثر من 9000 شخص على مدار 4 سنوات، أن رضا أولئك الأشخاص عن الحياة يزيد بشكل كبير عند استخدام الإنترنت بشكل يومي، مقارنة باستخدامه مرات قليلة في الشهر.

وفي تناقض مع نتائج دراسة سابقة أكدت أن كبار السن الذين يستخدمون الإنترنت كثيراً يكونون أكثر عرضة للشعور بالوحدة، قالت الدراسة الحديثة إن استخدام الإنترنت يمكن أن يساعد في منع هذا الشعور مطالبة بتشجيع كبار السن على قضاء المزيد من الوقت في تصفحه.

وقال الدكتور ستيفين جيفراغ، كبير مؤلفي الدراسة «تشير نتائجنا إلى أن كبار السن الذين يتعاملون مع وسائل التواصل الاجتماعي أو يتصفحون الإنترنت يتمتعون بصحة نفسية أفضل». وأضاف «يزيد هذا الأمر مع كبار السن الذين يعيشون بعيدا عن أبنائهم أو أحفادهم حيث يساعدهم الإنترنت على التواصل معهم بشكل مستمر».

ونصح جيفراغ الحكومات بضرورة إعطاء كبار السن دروسا تدريبية عن كيفية استخدام الإنترنت.


العالم الإنترنت

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة