العثور على جثث ضباط قتلهم نظام البشير عام 1990

العثور على جثث ضباط قتلهم نظام البشير عام 1990

السبت - 4 ذو الحجة 1441 هـ - 25 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15215]
البشير المسؤول عن إعدام الضباط يحاكم الآن بتهمة انقلاب 1989 (رويترز)
الخرطوم: أحمد يونس

عثر في السودان على «مقبرة جماعية» يرجح أنها لضباط بالجيش أعدمهم نظام الإسلاميين بقيادة عمر البشير، إثر قيامهم بانقلاب عسكري ضده لم يكتب له النجاح، أوائل تسعينات القرن الماضي، وأخفي مكان دفنهم عن أسرهم وذويهم، حسبما أعلنت النيابة العامة أمس.

وذكرت مصادر أن الفرق الفنية نبشت جثامين ثمانية من الضباط، وذلك بعد أشهر من رد الاعتبار لهم من قبل الجيش ومعاملتهم معاملة «شهداء».

وفي أبريل (نيسان) 1990 قام عدد من ضباط القوات المسلحة تابعين لتنظيم سري أطلقوا عليه «الضباط الأحرار»، بمحاولة انقلابية لإطاحة البشير واستعادة الديمقراطية وحل مشكلة الجنوب، وإعادة بناء الجيش على أسس جديدة.

وحوكم الضباط أمام محكمة عسكرية قضت بإعدامهم عشية عيد الفطر المبارك، ونفذ الحكم على عجل، ما جعل قضيتهم تشتهر بقضية إعدام «ضباط رمضان».
... المزيد

 


السودان أخبار السودان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة