«كورونا» يغزو مناطق الريف الهندي

«كورونا» يغزو مناطق الريف الهندي

الإصابات اقتربت من مليون والسلطات تعزل 125 مليوناً
الخميس - 26 ذو القعدة 1441 هـ - 16 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15206]
الشرطة الهندية توقف مخالفين لقرار الحظر (أ.ف.ب)

اقتربت حالات الإصابة بفيروس «كورونا» في الهند من المليون أمس (الخميس) مع زيادة الأعداد في المناطق الريفية، الأمر الذي دفع السلطات لإعادة فرض إجراءات العزل العام في عدة ولايات، لتعزل حوالى 125 مليون شخص، أي ما يعادل نحو عُشر سكانها.

وسجلت الهند 32696 إصابة جديدة بمرض «كوفيد- 19» الناجم عن فيروس «كورونا» المستجد، ليصل الإجمالي إلى 968876؛ بينها 24915 وفاة، بحسب إحصاءات وزارة الصحة.

وأصبحت الهند التي يبلغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة، ثالث دولة في العالم في عدد الإصابات المؤكدة، لا يسبقها سوى الولايات المتحدة والبرازيل، ولا يوجد أي مؤشر حتى الآن على دخول منحنى الإصابات مرحلة التسطح. كما أن معدل إجراء الاختبارات في الهند بين أدنى المعدلات في العالم نسبة لعدد السكان، وفق «رويترز».

وبينما كانت المدن الكبرى مثل دلهي ومومباي النقاط الساخنة للتفشي في بادئ الأمر، تظهر الآن حالات أحدث في المناطق الريفية ذات البنية التحتية الصحية الأشد ضعفاً بشكل كبير.

وفُرضت إجراءات عزل جديدة اليوم الخميس في ولاية بيهار الشرقية التي تغلب عليها المناطق الريفية، وترتفع فيها الحالات بعد عودة آلاف العمال المهاجرين من المدن في أعقاب القيود الصارمة لاحتواء التفشي.

وقال جون فليمنغ، رئيس قسم الصحة لمنطقة آسيا والمحيط الهادي في «الاتحاد الدولي للهلال والصليب الأحمر» في بيان: «بينما يتركز اهتمام العالم على الأزمة في الولايات المتحدة وأميركا الجنوبية، تبرز بشكل سريع مأساة إنسانية (أخرى) تحدث في التوقيت نفسه بجنوب آسيا».

وأضاف فليمنغ: «نحتاج الآن إلى تحويل الاهتمام بشكل عاجل إلى هذه المنطقة»، مستنداً إلى تكهنات خطيرة بآلاف الحالات الجديدة في الهند في الأشهر المقبلة.

ومع ذلك، أشادت السلطات الهندية بجهودها لاحتواء الفيروس. وقال وزير الصحة هارش فاردان أمس (الخميس): «على الرغم من أننا دولة ذات كثافة سكانية كبيرة، ربما يمكننا أن ندَّعي أن أداء البلاد أفضل من أي دولة أخرى»، مشيراً إلى أن معدل الوفيات يبلغ 2.57 في المائة، ومعدل الشفاء 63.25 في المائة.


الهند أخبار الهند

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة