3 جامعات تحمل لواء التغيير في التعليم الجامعي بالسعودية

3 جامعات تحمل لواء التغيير في التعليم الجامعي بالسعودية

بعد استقلالها مالياً وإدارياً
الخميس - 25 ذو القعدة 1441 هـ - 16 يوليو 2020 مـ
جامعة الملك سعود في الرياض (الشرق الأوسط)
الدمام: إيمان الخطاف

أعلن وزير التعليم السعودي الدكتور حمد آل الشيخ، صباح اليوم (الخميس)، تسمية ثلاث جامعات لتكون باكورة تطبيق نظام الجامعات الجديد القائم على استقلال الجامعات مالياً وإدارياً، والذي أقره مجلس الوزراء في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، وهي: جامعة الملك سعود بالرياض، وجامعة الملك عبد العزيز بجدة، وجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل بالدمام.
وأكدت وزارة التعليم أن ذلك لن يؤثر على مجانية التعليم في جميع برامج البكالوريوس؛ مبينة أن نظام الجامعات لم يتطرق إلى أي تعديل أو حجب في مكافآت الطلبة، مع تأكيد الوزارة على استمرار أعضاء هيئة التدريس والموظفين في الجامعات، ممن هم على رأس العمل على أوضاعهم الحالية.
ويوضح الدكتور عبد الله الجغيمان، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى السعودي، لـ«الشرق الأوسط» أن على الجامعات الثلاث مسؤولية كبيرة؛ حيث تحمل لواء التغيير المنشود والتطور النوعي في التعليم الجامعي وما فوق الجامعي، والبحث العلمي في الجامعات»؛ مؤكداً أن بهذا القرار أصبحت هذه الجامعات الثلاث مستقلة استقلالاً منضبطاً.
في حين يصف الدكتور عبد الرحمن الشلاش - وهو أكاديمي وكاتب مهتم بشؤون التعليم - الجامعات التي استقلت، بأنها «لم تستقل إلا بعد أن قطعت مشواراً طويلاً في مجال البناء الداخلي والبنية التحتية والاعتمادات المؤسسية والبرامجية، بعد أن اشتد عود هذه الجامعات، وأصبحت قادرة فعلاً على الوقوف والمنافسة في كافة الأجواء».


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة