تناول الأسماك قد يحمي أدمغة النساء الأكبر سناً من الآثار الضارة لتلوث الهواء

تناول الأسماك قد يحمي أدمغة النساء الأكبر سناً من الآثار الضارة لتلوث الهواء

الخميس - 25 ذو القعدة 1441 هـ - 16 يوليو 2020 مـ
تناول الأسماك والمحار من مرة إلى مرتين في الأسبوع يزود الجسم بأحماض أوميغا 3 (رويترز)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»

كشفت دراسة جديدة أن تناول الأسماك أو المحار أسبوعياً قد يحمي أدمغة النساء الأكبر سناً من الآثار الضارة لتلوث الهواء.
وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد أجريت الدراسة على عدد من النساء الأميركيات، واللواتي تتخطى أعمارهن الـ70 عاماً، ويقمن في مناطق ذات مستويات عالية من تلوث الهواء.
وقام الباحثون، المنتمون لجامعة كولومبيا في نيويورك، بحساب كمية الأسماك التي تستهلكها النساء في المتوسط كل أسبوع، وقياس كمية الأحماض الدهنية أوميغا 3 في دمائهم وتحديد متوسط تعرض النساء لتلوث الهواء بناءً على عناوين المنزل.
ثم أعطوا المشاركين مسحاً دماغياً لقياس منطقة الحُصين، وهو جزء من الدماغ مرتبط بالذاكرة، والمادة البيضاء، التي تساعد على إرسال الإشارات في جميع أنحاء الدماغ.
ووجد الباحثون أن تناول الأسماك والمحار من مرة إلى مرتين في الأسبوع يزود الجسم بأحماض أوميغا 3 قد تحافظ على حجم المادة البيضاء وحجم الحصين في أدمغة النساء مع تقدمهن في السن، كما يحمي الأدمغة من الآثار السامة المحتملة لتلوث الهواء.
وقال المؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور تشنغ تشين: «إن دراستنا هي واحدة من العديد من الدراسات التي تقدم رؤى مفيدة بشأن أهمية اتباع نظام غذائي صحي للحد من الآثار السلبية لتلوث الهواء».
ومن جهته، قال الدكتور كا كاهي، والذي شارك في الدراسة: «أثبتت الأحماض الدهنية أوميغا 3 أنها تحارب الالتهاب وتحافظ على أدمغة كبار السن خاصة من النساء. وقد ثبت أيضاً أنها تقلل من تلف الدماغ الناجم عن السموم العصبية مثل الرصاص والزئبق، وكذلك سموم الجسيمات الدقيقة الملوثة الموجودة في الهواء».
ونشرت نتائج الدراسة أمس (الأربعاء) في مجلة طب الأعصاب.


أميركا الصحة التلوث البيئي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة