خلاف حول ارتداء الكمامة ينتهي بطعن وقتل بالرصاص

خلاف حول ارتداء الكمامة ينتهي بطعن وقتل بالرصاص

الأربعاء - 24 ذو القعدة 1441 هـ - 15 يوليو 2020 مـ
لقطة نشرتها شرطة ميشيغان لرجل أثناء مهاجمته لضابطة (بي بي سي)
ميشيغان: «الشرق الأوسط أونلاين»

قتلت الشرطة في ولاية ميشيغان الأميركية رجلاً يُشتبه في أنه طعن زبوناً في متجر في مشادة حول ارتداء قناع الوجه (الكمامة).

ووفقاً لشبكة «بي بي سي» البريطانية، تقول الشرطة إن الحادث بدأ في متجر قريب من مدينة لانسنغ، حيث طعن المشتبه به، ويدعى شون رويس، رجلاً يبلغ من العمر 77 عاماً وبَّخه لعدم ارتدائه كمامة.

وبعد ذلك استقل رويس (43 عاماً) سيارته قاصداً الفرار من المكان، وحاولت ضابطة شرطة توقيفه إلا أنه هاجمها وحاول طعنها هي الأخرى بالسكين لتطلق النار عليه وترديه قتيلاً في الحال.

وأشارت الشرطة إلى أن الرجل المسنّ الذي طعنه رويس في المتجر يرقد في المستشفى الآن إلا أن «حالته الصحية مستقرة».

ومنذ تفشي فيروس «كورونا المستجد»، انتشرت الحوادث الناتجة عن اعتراض سكان الولايات المتحدة على القيود المفروضة لمكافحته.

ووقع عدد كبير من هذه الحوادث في ولاية ميشيغان، كان أشهرها مقتل حارس أمن بأحد المتاجر على يد زوجين بعد رفضه دخول ابنتهما للمتجر لأنها لم تكن ترتدي كمامة، حيث أطلقا عليه النار برصاصة في مؤخرة رأسه.

وفي ميشيغان أيضاً، ألقت الشرطة القبض على رجل قام بمسح أنفه ووجهه في قميص عامل في متجر، بعد مطالبته بارتداء الكمامة.

والولايات المتّحدة هي، وبفارق شاسع عن سائر دول العالم، البلد الأكثر تضرّراً من جائحة «كورونا»، سواء على صعيد الوفيات أو على صعيد الإصابات.

وسجلت البلاد 3.42 مليون إصابة بالفيروس، توفي منهم 136432 شخصاً.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة