تسارع حاد لإصابات «كورونا» منذ بداية الشهر الجاري

تسارع حاد لإصابات «كورونا» منذ بداية الشهر الجاري

الأحد - 22 ذو القعدة 1441 هـ - 12 يوليو 2020 مـ
رجل يرتدي قناعاً واقياً في مكسيكو سيتي (أ.ف.ب)

تسارع تفشي وباء «كوفيد - 19» الذي أودى بحياة أكثر من 565 ألف شخص من أصل 13 مليون مصاب في أنحاء العالم، بشكل حاد منذ بداية يوليو (تموز)، حسب إحصاءات أجرتها وكالة الصحافة الفرنسية مستندة إلى مصادر رسمية.

وقد لوحظت أمس (السبت) أكبر زيادة يومية على مستوى العالم في عدد الإصابات الجديدة (أكثر من 230 ألفا) مقارنة بالجمعة (أكثر من 225 ألفا) والخميس (حوالى 220 ألفا).

ومنذ الأول من يوليو (تموز)، تم الإعلان رسميا عن نحو 2.5 مليون إصابة جديدة، وهو عدد قياسي منذ ظهور المرض للمرة الأولى في الصين في ديسمبر (كانون الأول).

وتضاعف عدد الإصابات المعلن عنها في أنحاء العالم خلال شهر ونصف الشهر.

وتشكّل الولايات المتحدة (3247782 إصابة) والبرازيل (1839850) والهند (849553) وروسيا (727162) والبيرو (322710) أكثر من نصف عدد الإصابات على مستوى العالم.

وأوروبا هي القارة الأكثر تضررا من حيث الوفيات مع 202396 وفاة من أصل 3355128 إصابة، فيما سجلت الولايات المتحدة أكبر حصيلة من الوفيات مع 134815 وفاة.

وظهر الرئيس دونالد ترمب السبت للمرة الأولى وهو يضع كمامة بشكل علني، بعدما سجلت الولايات المتحدة أكثر من 66 ألف إصابة جديدة حسب جامعة جونز هوبكنز، وهو رقم قياسي يومي جديد.

ومنطقة أميركا اللاتينية والبحر الكاريبي هي أكثر منطقة يتسارع فيها انتشار الوباء، وقد سجلت أكثر من 76 ألف إصابة جديدة في 11 يوليو (تموز) مقارنة بما يزيد قليلا على 70 ألفا في الولايات المتحدة وكندا، وحوالى 40 ألفا في آسيا و17500 في أفريقيا و16 ألفا في أوروبا.

وقالت منظمة الصحة العالمية الجمعة إنه «لا يزال» من الممكن السيطرة على الوضع إذا تم اتخاذ «إجراءات سريعة» للتعامل مع تفشي المرض.

ولا يعكس عدد الإصابات المشخصة إلا جزءا صغيرا من الحصيلة الفعلية نظرا إلى الاختلاف بين الدول بطريقة الاختبارات وعددها.


المملكة المتحدة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة