الصين: سنرد على العقوبات الأميركية بشأن ملف الأويغور

الصين: سنرد على العقوبات الأميركية بشأن ملف الأويغور

الجمعة - 19 ذو القعدة 1441 هـ - 10 يوليو 2020 مـ
الرئيس الصيني شي جينبينغ ونظيره الأميركي دونالد ترمب (أرشيفية - رويترز)
بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت الصين، اليوم (الجمعة)، أنها سترد على الولايات المتحدة، بعد أن فرضت واشنطن عقوبات على مسؤولين صينيين كبار متهمين بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان ضد أقلية الأويغور المسلمة في منطقة شينجيانغ (شمال غرب).
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيان «قررت الصين اتخاذ إجراءات مماثلة ضد المنظمات الأميركية والأفراد الذين تعاملوا بشكل سيئ فيما يتعلق بشينجيانغ»، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.
وفرضت الولايات المتحدة، أمس (الخميس)، عقوبات على مسؤولين صينيين كبار في أول تحرّك بهذا المستوى لوقف الانتهاكات «المروّعة» التي يتعرّض لها الأويغور.
وبموجب بيان صدر عن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، سيحرم ثلاثة مسؤولين صينيين من الحصول على تأشيرات لدخول الولايات المتحدة، بينما سيتم تجميد جميع الأصول التي يملكها المسؤولون المستهدفون في الولايات المتحدة.
وأحد المستهدفين بالعقوبات سكرتير الحزب الشيوعي في منطقة شينجيانغ تشين كوانغيو الذي يعد مهندس سياسات بكين المتشددة تجاه الأقليات.


الصين العلاقات الأميركية الصينية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة