العراق يدخل مرحلة جديدة من تفشي الفيروس

العراق يدخل مرحلة جديدة من تفشي الفيروس

سجل أعلى إصابات يومية بلغت 2741 حالة
الخميس - 18 ذو القعدة 1441 هـ - 09 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15199]
توزيع مواد توعوية ووقائية من «كورونا» في بغداد (وزارة الصحة العراقية)
بغداد: فاضل النشمي

حذّرت خلية الأزمة في مجلس النواب العراقي من دخول البلاد في مرحلة تفش جديدة لفيروس كورونا، مشيرة إلى أن هذه المرحلة تتطلب استعدادات جديدة.

وقال عضو الخلية النائب حسن خلاطي لوكالة الأنباء العراقية الرسمية، أمس (الأربعاء)، إن «العراق دخل في مرحلة جديدة وهي مرحلة تفشي وباء فيروس كورونا، رغم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة وهذه المرحلة تتطلب استعدادات جديدة». وأضاف أن «وزارة الصحة اتخذت خطة جيدة بتوسيع عدد الأسرة، فضلا عن اتخاذها أماكن لدعم المستشفيات». واعتبر خلاطي أن «الخطط المتبعة جيدة مع ضرورة إعداد وتجهيز المستشفيات، لا سيما أننا الآن أمام واقع جديد يتطلب اتخاذ خطوات سريعة، وأن قضية المستلزمات الطبية يجب أن تؤخذ في الاعتبار وأن يحسب حسابها ويتم توفرها بأعداد إضافية وكبيرة تحسباً للحالات المقبلة». ولفت إلى أن «إجراء عدم فرض الحظر الشامل، واقعي ويتناسب مع الحالة الموجودة؛ لأن المعركة مع الفيروس طويلة ويجب أن يبقى الأساس هو اتباع الإجراءات الوقائية».

في غضون ذلك، تعرض قرار الحكومة العراقية تسمية مستشار الأمن القومي السابق موفق الربيعي سكرتيرا للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، إلى انتقادات شديدة من قبل كتاب وصحافيين ومدونين في مواقع التواصل الاجتماعي، واستغرب غالبية المنتقدين «الاستعانة بمسؤول لم تعرف له إنجازات واضحة في ملف الأمن، إلى جانب شبهات فساد طالت أحد أشقائه أثناء خدمة في مستشارية الأمن الوطني قبل نحو 8 سنوات». ورغم حصول الربيعي على شهادة في الطب، فإن ذلك لم يحل دون حملة الانتقادات التي وجهت ضده قضية تكليفه بسكرتارية اللجنة.

وتساءل الرئيس السابق لتحرير صحيفة «الصباح» شبه الرسمية، عبر صفحته في «الفيسبوك» قائلا: «ما هي إنجازات الربيعي في مهنة الطب وهو لم يمارسها؟ ولماذا لا تختارون من عشرات ومئات الكفاءات الطبية الوطنية المرابطة في العراق وهي بدرجة بروفسير ومندكين بالهم الوطني وأزمة كورونا؟ خطوة غير موفقة من (رئيس الحكومة مصطفى) الكاظمي للأسف».

أما الباحث الإسلامي غالب الشاهبندر فكتب عبر «تويتر»: «موفق الربيعي، أنت مطلوب للشعب، يبدو أنك تحاول التسلل للحكومة بذريعة مكافحة كورونا، لا أعتقد أن تفكيرك يتجاوز صفقة أدوية تخص الموضوع، حسبي الله». وسجلت وزارة الصحة العراقية أعلى نسبة إصابات، أمس، منذ انتشار الفيروس في البلاد، بلغت 2741 إصابة في عموم المحافظات.

وقالت الوزارة في إيجازها الوبائي اليومي إن مجموع الإصابات بفايروس كورونا في العراق: 67442. مجموع حالات الشفاء: 37879. والراقدين الكلي: 26784. والراقدين في العناية المركزة: 403. ومجموع الوفيات: 2779. وأعلن أمس، عن إصابة نجم المنتخب الوطني السابق لكرة القدم ومدرب منتخب الناشئين الحالي، عماد محمد، وعائلته، بفيروس «كورونا المستجد» (كوفيد - 19).

وظهرت الأعراض السريرية للفيروس على محمد خلال الأيام القليلة الماضية، الأمر الذي دفعه لإجراء الفحوص الطبية والتي ظهرت نتائجها اليوم وأكدت إصابته بفايروس كورونا. ويخضع محمد للحجر الصحي رفقة عائلته مع الالتزام بالتعليمات الطبية لمواجهة الفيروس الذي هاجم محمد بشكل مفاجئ. كانت الأوساط الرياضية فقدت الأسبوع الماضي، النجم الدولي لكرة القدم أحمد راضي بعد وفاته متأثرا بإصابته بفيروس كورونا. وسبق أن فقدت أيضا، المدرب ولاعب نادي الزوراء الرياضي علي هادي.

من ناحية أخرى، أعلنت محافظة الديوانية الجنوبية، أمس، حظرا شاملا للتجوال يبدأ السبت المقبل، نظرا لتصاعد حالات الإصابة بالفيروس في هذه المحافظة الفقيرة. وما زال حظر التجوال الجزئي يطبق في غالبية المحافظات العراقية وضمنها بغداد.


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة