مصادر لـ {الشرق الأوسط} : أسلحة ثقيلة وصلت للحوثيين بحرا

مصادر لـ {الشرق الأوسط} : أسلحة ثقيلة وصلت للحوثيين بحرا

فشل عملية إنقاذ صحافي أميركي ورهينة جنوب أفريقي في شبوة
الاثنين - 16 صفر 1436 هـ - 08 ديسمبر 2014 مـ
(في الاطار) الرهينة الجنوب الأفريقي بيير كوركي (أ.ب)، الصحافي الأميركي هولوك سوميرز قبل اختطافه من قبل عناصر «القاعدة» يلتقط صورا في مؤتمر الحوار اليمني لصالح صحيفة «ناشيونال يمن» التي عمل بها مراجعا ومصورا بالقطعة خلال انتفاضة عام 2011 (أ.ب)

أكدت مصادر مطلعة ومتطابقة في صنعاء والحديدة لـ«الشرق الأوسط» دخول شحنات من الأسلحة الثقيلة، ومصدرها إحدى الدول الإسلامية، يعتقد أنها إيران، إلى اليمن عبر سواحل البحر الأحمر في ميناءي ميدي والحديدة، وكذلك من ساحل الخوخة السياحي، وأن تلك الأسلحة صارت بيد جماعة «أنصار الله» الحوثي.

وكشفت المصادر عن أن معظم القوات الملاحية وأيضا خفر السواحل باتت تحت سيطرة المتمردين الحوثيين. وأشارت إلى وجود «نوع من المؤامرة» داخل قوات الجيش من قبل القيادة العسكرية المحسوبة على الرئيس السابق علي عبد الله صالح، مضيفة أن «أيا من ممتلكات صالح، وهي كثيرة، عينية ومالية لم تمس على الإطلاق من قبل ميليشيات الحوثيين، في صنعاء وعدن والحديدة وتعز وغيرها من المناطق».

من جهة أخرى، فشلت محاولة أميركية لإطلاق صحافي أميركي، لوك سومرز، ومعلم جنوب أفريقي، بيير كوركي، وانتهت بمقتلهما أثناء محاولة تحريرهما من قبضة عناصر «القاعدة» في محافظة شبوة، جنوب اليمن.

وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن الخاطفين قتلوا بالرصاص الرهينتين عقب بدء المداهمة في منطقة وادي عبدان القاحلة. وأضاف أنه لم تتم الموافقة على العملية إلا بعد ورود معلومات تفيد بأن حياة الأميركي في خطر داهم.

وفي غضون ذلك، كشفت مجموعة إغاثية عن أنها أجرت مفاوضات من أجل تحرير الرهينة الجنوب أفريقي وأن إطلاق سراحه كان مقررا اليوم.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو