ارتفاع حصيلة أعمال العنف في إثيوبيا إلى 239 قتيلاً

ارتفاع حصيلة أعمال العنف في إثيوبيا إلى 239 قتيلاً

الأربعاء - 17 ذو القعدة 1441 هـ - 08 يوليو 2020 مـ
الجيش الإثيوبي أثناء قيامه بدوريات بالشوارع بعد احتجاجات في أديس أبابا (رويترز)
أديس أبابا: «الشرق الأوسط أونلاين»

ارتفعت حصيلة القتلى جرّاء الاحتجاجات وأعمال العنف العرقي التي اندلعت في إثيوبيا الأسبوع الماضي على خلفية مقتل مغنٍّ شعبي من قومية أورومو إلى 239، وفق ما أعلنت الشرطة.

وقال المسؤول في شرطة منطقة أوروميا مصطفى قدير على التلفزيون الرسمي، اليوم الأربعاء: «جرّاء العنف الذي وقع في المنطقة، لقي تسعة عناصر شرطة وخمسة عناصر ميليشيا و215 مدنياً حتفهم». وسبق أن أعلنت شرطة أديس أبابا عن مقتل عشرة أشخاص في العاصمة.

وشهدت المدن الإثيوبية، موجة من الاحتجاجات العنيفة منذ نهاية الشهر الماضي، بعد مصرع المغني الإثيوبي الشهير هاشالو هونديسا، المعروف «بفنان الثورة»، وهو من أقلية الأورومو العرقية، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

اعتقلت السلطات الإثيوبية خمسة أعضاء كبار في حزب يمثل أورومو أكبر قومية في البلاد في إطار حملة أعقبت الاحتجاجات.


ايثوبيا إثيوبيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة