الصدر: اغتيال الهاشمي يجب ألا يمر دون عقاب

الصدر: اغتيال الهاشمي يجب ألا يمر دون عقاب

الثلاثاء - 16 ذو القعدة 1441 هـ - 07 يوليو 2020 مـ
مقتدى الصدر (رويترز)
بغداد: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، إنه يتعين ألا يمر اغتيال الباحث العراقي الخبير في الجماعات المتشددة والمحلل الأمني والاستراتيجي هشام الهاشمي دون عقاب.

وقال الصدر في تغريدة عبر حسابه في «تويتر»: «إن الاغتيال الوقح للأخ والشهيد هشام الهاشمي يجب ألا يمر بلا عقاب»، محذراً من «جر البلد إلى وحل العنف... فالعراق بحاجة إلى السلام... ولتعلموا أن اغتياله لن يكون تكميماً لأصوات الحق».

واغتال مسلحون مجهولون يستقلون دراجتين ناريتين الهاشمي (47 عاماً) مساء الاثنين أمام منزله في شرق بغداد، في هجوم أثار موجة غضب وتنديد في العراق وخارجه.

وأثار الاغتيال مخاوف من دخول البلاد في مرحلة مظلمة وعنيفة، مع وصول التوترات الحادة بين الفصائل الموالية لإيران والحكومة إلى مستويات جديدة، وفق محللين. وفي حين لا يزال المنفذون طلقاء، لفت خبراء إلى أن عملية الاغتيال تشير إلى تحوّل مأساوي في العنف السياسي المتصاعد منذ انطلاق شرارة الاحتجاجات الشعبية في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

واتخذ الهاشمي موقفاً داعماً بشدة للانتفاضة الشعبية المطالبة بإصلاح شامل للنظام السياسي العراقي والمندّدة بموالاة الحكومة السابقة للمعسكر الإيراني.

من جانبه، أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم أن العراق «لن ينام» قبل أن يخضع القتلة للقضاء بما ارتكبوا من جرائم و«لا أحد فوق القانون».

وقال الكاظمي، خلال جلسة للحكومة العراقية، إن «قصة اغتيال هشام الهاشمي لم تفارقنا، إلا أن واجبنا كقادة للدولة أن نحول الحزن والأسى إلى إنتاج وإنجاز مباشر وإننا مسؤولون، والإجابة الوحيدة التي يتقبلها منا الشعب هي الإنجاز، والإنجاز فقط».

وأضاف: «وجهنا بإطلاق اسم الشهيد هشام الهاشمي، على أحد شوارع العاصمة بغداد، وإن من تورط بالدم العراقي سيواجه العدالة، ولن نسمح بالفوضى وسياسة المافيا أبداً، ولن نسمح لأحد أن يحول العراق إلى دولة للعصابات».


العراق أخبار العراق الحرب في العراق مقتدى الصدر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة