بلجيكا: ممنوع الرقص في الأعراس

بلجيكا: ممنوع الرقص في الأعراس

الثلاثاء - 16 ذو القعدة 1441 هـ - 07 يوليو 2020 مـ
بلجيكا تبقي على حظر بعض الممارسات رغم تخفيف القيود - أرشيف (رويترز)
بروكسل: «الشرق الأوسط أونلاين»

على الرغم من ان السلطات البلجيكية قررت رفع القيود تدريجيا إثر تفشي جائحة كورونا، الا انها ما زالت تبقي على حظر بعض منها ومن بينها مسألة الرقص في الأعراس.

فقد ناقش مسؤولون بلجيكيون بقطاع الصحة في الأسابيع الأخيرة مسألة السماح بالرقص في حفلات الزفاف.

وقال مركز معلومات الأزمات التابع لوزارة الصحة في البلاد، يمكن للرقص أن يساهم في انتشار فيروس كورونا وبالتالي يجب حظره.

ونشر الموقع الإلكتروني التابع لمركز المعلومات بيانا قال فيه "لا، الرقص غير مسموح به. ويمكن للعروسين فقط أداء الرقصة الأولى خلال الحفل".

وأكدت إيريكا فليج الخبيرة البلجيكية المسؤولة عن إجراءات رفع القيود في مقابلة تلفزيونية أن الخبراء لم يناقشوا حتى إمكانية استئناف الرقصات.محذرة من أنه "يتم اتصال وثيق بين الناس خلال الرقص في الحفلات، وزيادة التنفس بسبب الجهد البدني، بالإضافة إلى الرغبة في الغناء على أنغام الموسيقى، وما إلى ذلك. كل هذا يمكن أن يسهم فقط في انتشار المرض".

وحسب البيانات تم تسجيل 61838 حالة إصابة بفيروس كورونا، كما توفي 9771 شخصًا.

وسمحت بلجيكا بعقد أحداث جماهيرية بمشاركة 200 شخص في الداخل وبمشاركة 400 شخص في الخارج، ابتداءا من 1 يوليو (تموز)، كما وافقت السلطات على فتح حمامات السباحة ودور السينما وقاعات الحفلات الموسيقية والمتنزهات. في الوقت نفسه، لا تزال المهرجانات والمراقص محظورة. والنوادي الليلية مغلقة. كما ان هناك قيودا على تشغيل الحانات والمطاعم، والتي يجب إغلاقها في موعد أقصاه منتصف الليل. فيما سُمح للبلجيكيين بالتسوق مع أقاربهم الذين يعيشون معا. غير ان ارتداء الكمامة أمر اختياري ولكن يُنصح بارتدائها في الأماكن التي يستحيل فيها الحفاظ على التباعد الاجتماعي.


بلجيكا الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة