بكين تسيطر على «بؤرة كورونا»... وأوروبا تجيز «ريمديسيفير»

بكين تسيطر على «بؤرة كورونا»... وأوروبا تجيز «ريمديسيفير»

آلاف المشاركين في احتفالات «الاستقلال» الأميركية رغم تسارع الوباء... وولايات تتسلح بالكمامات
السبت - 13 ذو القعدة 1441 هـ - 04 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15194]
موظف يراجع شهادات المسافرين الصحية قبل دخولهم بكين في محطة قطارات أمس (رويترز)
عواصم: «الشرق الأوسط»

في وقت يتسارع انتشار وباء «كوفيد - 19» في الأميركتين والهند، ترفع بكين اليوم (السبت) القيود على التنقل عن معظم سكانها بعد أن نجحت في احتواء تفشٍّ جديد للفيروس الذي أصاب 11 مليون شخص وتسبب في وفاة أكثر من نصف مليون.

وقال المتحدث باسم مكتب الأمن العام في بكين إن جميع المقيمين في مناطق «منخفضة المخاطر» يمكنهم مغادرة العاصمة من دون إثبات نتيجة سلبية لفحص الفيروس، كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية. وأكّد المتحدث، بان شوهونغ، أن حملة الرصد والتتبع الكبيرة «قطعت قنوات انتقال الفيروس بشكل فاعل»، مع تسجيل أقل من ثلاث إصابات يومياً في الأيام الأخيرة.

من جهته، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم، أمس، إنه يتوقع ظهور نتائج أولية للتجارب السريرية على أدوية قد تكون فعالة ضد الفيروس «في غضون أسبوعين». وأشار إلى أن 5500 شخص من 39 دولة يشاركون في الدراسات الإكلينيكية المنضوية تحت مشروع تنسقه المنظمة.

وبين أبرز العلاجات التي يعلق عليها العلماء الآمال، عقار «رمديسيفير» الذي أثبت بعض الفاعلية في تقليص فترة مكوث المصابين في المستشفى. وسمحت المفوضية الأوروبية، أمس، باستخدام هذا العقار المضاد للفيروسات لمعالجة المصابين. وقالت المفوضة الأوروبية للصحة ستيلا كيرياكيديس: «يُعتبر ترخيص اليوم لأول دواء لمعالجة (كوفيد - 19) خطوة مهمة إلى الأمام في المعركة ضد هذا الفيروس».

وسجّلت الولايات المتحدة معدل إصابات قياسياً جديداً، إذ رصدت أكثر من 53 ألف حالة جديدة في 24 ساعة، ما يرفع عدد الإصابات الإجمالي إلى أكثر من 2.7 مليون، وفق جامعة «جون هوبكنز».

وفي وجه هذا الارتفاع السريع في الإصابات، انضمت تكساس إلى قائمة الولايات التي «تسلحت» بفرض ارتداء الكمامات لاحتواء انتشار الوباء، فيما توجه الرئيس دونالد ترمب، مساء أمس، إلى جبل راشمور للمشاركة في احتفالات عيد الاستقلال، إلى جانب حشد من نحو 7500 وفق التوقعات.
... المزيد

 


العالم أخبار العالم فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة