السعودية تمدد مبادرات تخفيف آثار «كورونا»

السعودية تمدد مبادرات تخفيف آثار «كورونا»

52 ألف إصابة في أميركا خلال يوم... وترمب يخفف موقفه من الكمامة
الجمعة - 12 ذو القعدة 1441 هـ - 03 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15193]
حلاق يرتدي قناعاً وبزة واقية خلال أدائه عمله في جدة في 28 يونيو الماضي (أ.ب)
عواصم: «الشرق الأوسط»

مددت السعودية عدداً من المبادرات الحكومية لتخفيف آثار تداعيات جائحة فيروس كورونا على الأنشطة الاقتصادية والقطاع الخاص.

وذكر بيان صادر عبر وكالة الأنباء السعودية، أنه «حرصاً من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على تخفيف الآثار المالية والاقتصادية من تداعيات جائحة كورونا (كوفيد - 19) عن الأفراد ومنشآت القطاع الخاص والمستثمرين، صدر الأمر السامي الكريم بتمديد عدد من المبادرات الحكومية مدة إضافية، لتحقيق الاستفادة الكاملة من المبادرات التي أعلنت منذ بداية الجائحة».

وكانت السعودية، منذ بداية تداعيات أزمة كورونا، قد أعلنت عن مجموعة من المبادرات العاجلة وصلت إلى 142 مبادرة، استهدفت الأفراد ومنشآت القطاع الخاص والمستثمرين، وتجاوزت بقيمتها 214 مليار ريال (58 مليار دولار)، بالإضافة إلى تشكيل عدد من اللجان الوزارية بمتابعة مستمرة. وركزت المبادرات التي تمت الموافقة بتمديدها على «دعم العاملين السعوديين، وإيقاف الغرامات، وتأجيل تحصيل الرسوم والإعفاءات، والإقرارات».

وتأتي هذه الخطوة امتداداً لإجراءات السعودية العاجلة التي تساهم في دعم الأفراد وقطاع المستثمرين ومنشآت القطاع الخاص، وتعزيز دورهم باعتبارهم شركاء في تنمية اقتصاد المملكة، والتخفيف عليهم من الآثار المالية والاقتصادية من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

من جهة أخرى، اقترب إجمالي الإصابات العالمية بـ(كوفيد - 19) من 11 مليونا أمس، بعد ارتفاع قياسي في الإصابات بالقارة الأميركية. وسجلت الولايات المتحدة، الأربعاء، أعلى زيادة في الحالات اليومية منذ بداية انتشار الوباء، بنحو 52 ألفا و898 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، حسب إحصاء لجامعة «جونز هوبكنز». وبذلك، يرتفع إجمالي الإصابات بـ(كوفيد - 19)في الولايات المتحدة إلى نحو 2.7 مليون. وفي ضوء هذه الزيادة في أعداد الإصابات، اضطرت بعض الولايات إلى التمهل في عملية الخروج من الحجر. وقرر حاكم ولاية كاليفورنيا منع خدمات المطاعم في الأماكن المغلقة بلوس أنجليس و18 مقاطعة أخرى في الولاية.

من جهته، أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أمس الخميس، بـ«عودة الاقتصاد»، واستعادته 4.8 مليون وظيفة خلال شهر يونيو (حزيران). كما خفف الرئيس موقفه من ارتداء الكمامة، وقال في مقابلة مع موقع «فوكس بيزنس»: لن يكون وضع كمامة مشكلة بالنسبة لي (...) إذا كنت على مقربة من الناس فسأقوم بذلك». وتابع أنه «في معظم الأحيان، لا أكون في هذا الوضع»، مشيرا إلى أن جميع الأشخاص الذين قابلهم خضعوا لفحص مسبقا. وقال «أنا مع وضع الكمامات، أعتقد أنها شيء جيد»، إلا أنه بدا مشككا في فكرة جعل وضعها إلزاميا على المستوى الوطني.
... المزيد

 


السعودية السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة