انقسام أندية المحترفين حول استئناف الدوري السعودي

انقسام أندية المحترفين حول استئناف الدوري السعودي

مصادر تقول إن الشباب قاد تكتل «الإلغاء» في اجتماعات الرابطة
الجمعة - 12 ذو القعدة 1441 هـ - 03 يوليو 2020 مـ رقم العدد [ 15193]
اجتماعات رابطة المحترفين لم تشهد تأييداً كاملاً لاستئناف الدوري (الشرق الأوسط)
الدمام: علي القطان

تباينت آراء أندية الدوري السعودي للمحترفين حول قرار اتحاد كرة القدم المتضمن استكمال مباريات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين في نسخته الحالية رغم جملة من التحفظات التي أبدتها الأندية في الاجتماع الذي عقد مع عبد العزيز الحميدي رئيس الرابطة المكلف منتصف مايو (أيار) الماضي.

وألتزمت بعض إدارات الأندية الصمت بعد قرار الاستئناف والذي أعقبه صدور جدول بقية الجولات أول من أمس.

وبحسب مصادر موثوقة لـ«الشرق الأوسط» كانت قد حضرت اجتماع اتحاد الكرة مع رؤساء الأندية، وكذلك اجتماع الرابطة وأخيرا اجتماع الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة السعودية فإن الحاضرين كانوا متباينين في قضية استكمال أو إلغاء الدوري، إذ إن أندية الهلال والنصر والاتفاق والوحدة والتعاون كانت من ضمن المطالبين بالاستمرار والاستكمال للمنافسات، فيما قاد نادي الشباب تكتل الإلغاء كما طرحت ذلك «الشرق الأوسط» قبل نحو شهر، علما بأن أندية المؤخرة كانت تريد الإلغاء خشية الهبوط ومنها الاتحاد.

وقال فهد المدلج رئيس نادي الفيصلي في حديث لـ«الشرق الأوسط» إن استئناف الدوري من الأمور التي تحفظ عليها الفيصلي بصراحة لأسباب إدارية ومالية وفنية، حيث إن الفيصلي أيد أن يكون هناك إلغاء لدوري هذا الموسم والبدء بموسم جديد.

وأضاف «أتحدث عن رأي الفيصلي وهذا ما رفعناه من مرئيات للاتحاد السعودي والذي هو في النهاية صاحب القرار، حيث رفع كل ناد رأيه على حدة».

واعتبر المدلج أن رئيس الرابطة المكلف من المهم أن يجيب عن هذا السؤال والدفاع عن حقوق الأندية. ورأى أن الاستراتيجية التي تبنتها وزارة الرياضة أحدثت نقلة كبيرة في الحوكمة والأمور المالية وغيرها من الأمور، وسيكون الاستئناف أيضا تحت مظلة هذه الاستراتيجية، حيث إن التكلفة لاستئناف بطولة الدوري في نسخته الحالية مرتبطة أيضا بالاستراتيجية التي يتوجب أن تستمر من أجل تحقيق الأهداف المطلوبة التي أعلن عنها الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة.

من جانبه، قال عبد الله أبانمي رئيس نادي الفيحاء إنه لم يتم تداول استئناف الدوري وإلغائه للتصويت خلال الاجتماع مع رئيس الرابطة، وإن الأمر يتعلق بالمرئيات وفق ظروف كل ناد.

وأضاف «في نادي الفيحاء نرى أن استئناف الدوري هو القرار العادل، وفي معظم الدول تم الاستئناف، والمملكة ليست أقل من هذه الدول، وعموما لم يكن هناك طلب لآراء الأندية بهذا الشأن قبل اتخاذ القرار بالاستئناف».

أما المهندس عبد العزيز المضحي فقد شدد على أن الأندية في غالبيتها تحدثت عن الصعوبات التي سترافق استئناف الدوري من عدة نواح من خلال الاجتماع الذي تم مع رئيس الرابطة.

وأضاف «الحديث عن عودة اللاعبين من الخارج والمدربين وغير ذلك من الصعوبات التي تركز الحديث عليها، ولكن مع قرار الاستئناف بذلت وزارة الرياضة وبالتنسيق مع الاتحاد السعودي جهودا كبيرة من أجل إعادة اللاعبين والمدربين الأجانب من دولهم، ومع كل هذه الجهود الكبيرة والمشكورة لا يزال عدد من الأندية يواجه صعوبات في عودة اللاعبين حتى الآن مع تبقي قرابة الشهر فقط على الاستئناف، وهذه النقاط تم التطرق لها سابقا في الاجتماع».

وأشار إلى أن الغالبية من الأندية تحدثت عن المصاعب سوى ناد واحد يسعى لتحقيق مركز متقدم في جدول الترتيب والوجود في النسخة القادمة من دوري أبطال آسيا، ولذا كان يرى أن لا صعوبات في الاستئناف، مع أن هذا الفريق متراجع في الجولات الأخيرة، ولأي رئيس ناد حق في الدفاع عما يراه في مصلحة ناديه بشكل خاص والكرة السعودية بشكل عام، حيث إن المهم النظر أيضا للمصلحة العامة.

وزاد المضحي بالقول: فريقنا الآن في المركز الأخير في جدول الترتيب، وإن هبط فهذا ليس شيئا غير مألوف لأنه يفتقد للخبرة والإمكانيات الكبيرة، فهناك فرق كثيرة تصعد وتهبط، ولكن موقفنا كان بناء على ما نراه مصلحة عامة.

وشدد على أنهم يحترمون قرار الاتحاد السعودي ويقدرون الدعم الكبير من وزارة الرياضة، وسيبذلون كإدارة كل ما في وسعهم من أجل تحقيق هدف البقاء بعد أن بات قرار الاستئناف نافذا.

أما عبد الله المقحم رئيس نادي الحزم فأكد أن غالبية الآراء التي طرحت تتعلق بتأييد إلغاء الدوري والبدء بصفحة جديدة بدوري الموسم المقبل، إلا أن الاتحاد السعودي رأى الاستئناف.

وبين أن الأندية قدمت كذلك مرئيات على حدة وتحدثت عن الصعوبات «ففي نادي الحزم لم نتمكن من استعادة الجهاز الفني البرازيلي بالكامل وكذلك ثلاثة لاعبين محترفين من نفس الجنسية، حيث إن هذه مصاعب كبيرة قبل استئناف الدوري المقرر بعد قرابة الشهر فقط، ولذا تم وضع هذه المصاعب على طاولة وزير الرياضة الذي بذل ويبذل الكثير من أجل مصلحة الرياضة السعودية».


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة