وزير إسرائيلي: الضم سيحدث هذا الشهر بعد توقيع ترمب على الخطة

وزير إسرائيلي: الضم سيحدث هذا الشهر بعد توقيع ترمب على الخطة

الأربعاء - 10 ذو القعدة 1441 هـ - 01 يوليو 2020 مـ
صورة تُظهر مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة (أ.ف.ب)
تل أبيب: «الشرق الأوسط أونلاين»

أكد وزير إسرائيلي، اليوم الأربعاء، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يعتزم ضم أجزاء من الضفة الغربية خلال الشهر الجاري، ولكن ليس قبل أن يوقِّع الرئيس الأميركي دونالد ترمب على الخطة.
وقال وزير التعاون الإقليمي أوفير أكونيس، في مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي: «سيتم الضم بالتأكيد في شهر يوليو (تموز)».
وأوضح أن إسرائيل لم تحصل بعد على موافقة كاملة من الإدارة الأميركية على تفاصيل خطة الضم، مشدداً على أنه من المستبعد اتخاذ أي خطوة قبل أن يصدر الرئيس الأميركي دونالد ترمب بياناً جديداً بهذا الشأن، حسبما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.
ويأتي تصريح أكونيس بالتزامن مع حلول الموعد الذي كان قد حدده الائتلاف الحاكم في إسرائيل لبدء تنفيذ خطوات الضم، اليوم الأربعاء.
ويترقب الإسرائيليون والعالم اليوم كلمة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول خطته لضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة، التي يدخل إعلان جدول أعمالها حيز التنفيذ، في خطوة قد تؤدي إلى إشعال التوترات الإقليمية.
وحدد نتنياهو الأول من يوليو موعداً لبدء تطبيق جزء من خطة الرئيس الأميركي دونالد ترمب للسلام في الشرق الأوسط، وهو المخطط الذي يشمل ضم المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية ومنطقة غور الأردن الاستراتيجية.


اسرائيل israel politics النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة