أسعار الحقائب النسائية الفخمة ترتفع متحدية «كورونا»

أسعار الحقائب النسائية الفخمة ترتفع متحدية «كورونا»

وديور» تعلن عن عرض في إيطاليا لأزياء الرحلات البحرية
الأحد - 7 ذو القعدة 1441 هـ - 28 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15188]
أسعارها ارتفعت في بريطانيا وإيطاليا
باريس: «الشرق الأوسط»

رفعت شركة «غوتشي» أسعار حقائب اليد النسائية التي تحمل علامتها بنسبة وصلت إلى 9% خلال الشهرين الماضيين، وذلك في دول مثل بريطانيا وإيطاليا والصين وكوريا الجنوبية. ورغم الأزمة الحالية لانتشار مرض «كورونا» وتوقف التجارة الخارجية والانقطاع عن الأيدي العاملة الرخيصة في آسيا، فإن عدداً من شركات الثياب الباريسية الفخمة رفعت أسعار بضائعها، وبالأخص الحقائب النسائية.

كانت عمليات بيع الحقائب قد عرفت هبوطاً حاداً خلال أشهر الحظر. وترافق ذلك مع خفض في التصنيع من جهة وارتفاع في أسعار الخامات الأولية من جهة أخرى. ونتيجة لهذا الوضع فإن استعادة سوق البضائع الراقية لازدهارها يبدو رهاناً غير مضمون في المستقبل القريب. وبعد الخسارة التي مُنيت بها خلال الفصلين الأول والثاني من العام الحالي، فإن دور الأزياء ذات العلامات المرموقة تنوي التعويض برفع أسعار عدد من المنتجات التي تلقى إقبالاً من النساء في العديد من البلدان، لا سيما الصناعات الجلدية.

واتّبعت شركة «لوي فويتون» خطة مماثلة تمثلت في رفع أسعار الحقائب مرتين خلال الأشهر الأربعة الماضية. وحسب فيليب بلونديو، المدير المالي لدار «شانيل» فإن انتشار الفيروس وما تلاه من التزام المكوث في البيوت، أصاب قطاع البضائع الراقية بضربة قوية. وهو قد يحتاج إلى سنتين على الأقل للتعافي منها نهائياً. أما متاجر الدار التي أعادت فتح أبوابها في عدد من الدول فإن مبيعاتها لن تعوض توقف رحلات الطيران العالمية وانقطاع تدفق الزبائن من السياح.

ومع الانفراج الجزئي للأزمة أعلنت دار «كريستيان ديور» عن عزمها تقديم عرضها الخاص لأزياء الرحلات البحرية في إيطاليا، وذلك في 22 من الشهر المقبل، من دون جمهور. وسبق للدار أن أعلنت عن تأجيل عرض المجموعة التي صممتها مديرتها الفنية ماريا غرازيا كيوري والذي كان مقرراً في التاسع من الشهر الماضي. وقالت كيوري في لقاء مع وسائل الإعلام إن هذه المجموعة عزيزة على قلبها وهي ستقدمها في مدينة «ليتشي»، جنوب إيطاليا، مسقط رأس والدها الراحل الذي رباها على الثقة في النفس والإيمان بالمستقبل.


أوروبا موضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة