تركيا تحدد باسم «الوفاق» شروط وقف النار في ليبيا

تركيا تحدد باسم «الوفاق» شروط وقف النار في ليبيا

«الجيش الوطني» يتحدّث عن تحركات معادية لأنقرة
الجمعة - 5 ذو القعدة 1441 هـ - 26 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15186]
قوات موالية لحكومة الوفاق تقيم حاجزاً أمنياً وسط ترهونة (أ.ف.ب)
أنقرة: سعيد عبد الرازق - القاهرة: خالد محمود

هاجمت تركيا أمس مبادرة مصر الرامية لوقف الاقتتال في ليبيا، وحددت باسم حكومة الوفاق الليبي، برئاسة فائز السراج، انسحاب قوات «الجيش الوطني» الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، من مدينة سرت الساحلية ومنطقة الجفرة، شرطا مسبقا لإجراء محادثات من أجل التوصل لوقف إطلاق النار.

وفي أول رد فعل رسمي تركي على التصريحات، التي أدلى بها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت الماضي، والتي أعلن فيها أن مصر تمتلك الشرعية للتدخل في ليبيا، وأن سرت والجفرة تمثلان خطا أحمر بالنسبة لمصر، قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو إن «السيسي قال إن سرت والجفرة تعتبران خطا أحمر... هاتان المدينتان بعيدتان عن الحدود المصرية وتقعان وسط البلاد، فكيف تعتبران خطا أحمر بالنسبة لمصر؟». كما زعم الوزير التركي أن الرئيس السيسي «لديه أطماع في الأراضي الليبية»، ودعاه إلى الكشف عن أسباب تصنيفه لهاتين المدينتين بالخط الأحمر بالنسبة لمصر.

في غضون ذلك، كشف «الجيش الوطني»، على لسان الناطق الرسمي باسمه اللواء أحمد المسماري، عن تحركات معادية لأنقرة. وتحدث عن وجود قطع عسكرية بحرية تركية قبالة سواحل ليبيا الغربية، مشيرا إلى أن الطيران التركي يواصل رحلاته إلى مصراتة، وأن طائرات شحن عسكرية تركية تنقل السلاح إلى ليبيا.
... المزيد

 


ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة