تحذير من تهديد قيود «كورونا» للديمقراطية

تحذير من تهديد قيود «كورونا» للديمقراطية

الخميس - 4 ذو القعدة 1441 هـ - 25 يونيو 2020 مـ
أشخاص ينتظرون دورهم للخضوع لاختبار الكشف عن «كورونا» في بكين (أ.ف.ب)
ستوكهولم: «الشرق الأوسط أونلاين»

حذر أكثر من 500 شخص من بينهم شخصيات عامة وحائزون على جائزة نوبل وساسة بارزون، في خطاب مفتوح حمل توقيعاتهم اليوم (الخميس)، من أن الإجراءات التي تم وضعها لوقف تفشي فيروس

كورونا تفرض تهديداً لحقوق الإنسان والحقوق السياسية، حتى في الدول الديمقراطية، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وجاء في الخطاب: «حتى بعض الحكومات المنتخبة ديمقراطياً تكافح الجائحة من خلال تكثيف سلطات الطوارئ التي تقيد حقوق الإنسان وتعزز مراقبة الدولة دون اعتبار للقيود القانونية أو الرقابة البرلمانية أو الأطر الزمنية لاستعادة النظام الدستوري». وأضاف: «ليس من قبيل المصادفة أن تبدأ الجائحة الحالية في بلد يتم فيه خنق تدفق المعلومات، وتعاقب فيه الحكومة أولئك الذين يحذرون من مخاطر الفيروس، ويُنظر إليهم على أنهم يروجون لشائعات ضارة بهيبة الدولة»، في إشارة إلى الصين.

ومن بين الموقعين على الخطاب 13 شخصاً من الحائزين على جائزة نوبل.

وجاء في الخطاب: «أزمة كوفيد - 19 تعد دعوة إيقاظ مثيرة للقلق، وتحذيراً عاجلاً بأن الحريات التي نعتز بها معرضة للخطر، وأنه لا يجب أن نتعامل معها كأمر مسلم به».

كما وقع على الخطاب 70 مؤسسة مؤيدة للديمقراطية.


السويد أخبار السويد جائزة نوبل جائزة نوبل للسلام فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة