ترمب ينتقد ولايات أميركية بسبب إسقاط تماثيل تاريخية

ترمب ينتقد ولايات أميركية بسبب إسقاط تماثيل تاريخية

الخميس - 4 ذو القعدة 1441 هـ - 25 يونيو 2020 مـ
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (رويترز)

انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، اليوم الخميس، بعض الولايات، بسبب قيام متظاهرين بإسقاط تماثيل في البلاد.

وقال ترمب عبر حسابه على «تويتر»: «من المحزن جداً أن نرى ولايات تسمح لعصابات متنقلة... وفوضويين وممارسي أعمال النهب... والكثير منهم ليس لديهم فكرة عما يفعلون، ويمزقون تماثيلنا وآثارنا بشكل عشوائي». وأضاف أن بعض تلك التماثيل «أعمال فنية رائعة، ولكن جميعها يمثل تاريخنا وتراثنا الجيد والسيئ، على حد سواء». وتابع: «من المهم لنا أن نفهم ونتذكر... حتى في الأوقات المضطربة والصعبة، ونتعلم منها».

وفي وقت سابق الأربعاء، ذكر المتحدث باسم الحرس الوطني في واشنطن، كريج كلابر أنه تم الدفع بـ400 من عناصر الحرس لحماية المعالم الأثرية، بناء على طلب الحكومة الأميركية.

وأضاف كلابر أن تلك القوات على أهبة الاستعداد لدعم الشرطة في المواقع الأثرية الرئيسية لمنع أي تشويه أو تدمير.

وأسقط متظاهرون في جميع أنحاء البلاد تماثيل ذات موروثات عنصرية في الأسابيع الأخيرة، وقاموا بتدميرها.

وانطلقت المظاهرات ضد وحشية الشرطة والعنصرية بعد وفاة جورج فلويد على يد أحد عناصر الشرطة في ولاية مينيسوتا.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترمب خلال مؤتمر صحافي: «الكثير من الأشخاص الذين يسقطون التماثيل لا يعرفون حتى ما هي هذه التماثيل». وأضاف أنه سيوقع أمراً تنفيذياً لحماية التماثيل والأثار «قبل نهاية الأسبوع». وأوضح أن مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) يحقق مع مئات الأشخاص المتهمين بتشويه التماثيل والإضرار بمبان.


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة