توقعات بتراجع قطاع السفر في أميركا 40% العام الجاري

توقعات بتراجع قطاع السفر في أميركا 40% العام الجاري

الأحد - 29 شوال 1441 هـ - 21 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15181]
واشنطن: «الشرق الأوسط»

من المتوقع أن ينخفض الإنفاق المحلي على السفر في الولايات المتحدة هذا العام وسط جائحة «كوفيد - 19» مع تراجعه بنسبة 40% مقارنةً بعام 2019، فيما سينخفض الإنفاق الدولي في القطاع بنسبة 75%، وفقاً لبيانات جديدة.

وأظهر التقرير التي أُعد بتكليف من رابطة السفر الأميركية، أن إنفاق سكان الولايات المتحدة سينخفض إلى 583 مليار دولار هذا العام بعدما كان 972 ملياراً العام الماضي.

ومن المتوقع أن ينخفض إجمالي الإنفاق على السفر، بما فيه السفر المحلي والدولي، بنسبة 45% إلى 622 مليار دولار، وفقاً لبحث أجراه قسم «توريزم إيكونوميكس» في شركة «أكسفورد إيكونوميكس» للإحصاءات.

ويأتي هذا الانخفاض بعد ثلاث سنوات من النمو المطّرد وإن كان متواضعاً بنحو 4% سنوياً، رغم تراجع السفر الدولي الذي شهده عام 2019.

ووصفت الرابطة هذا الانكماش بأنه «الكساد الكبير في السفر»، وقالت إن 8,1 ملايين وظيفة في القطاع قد فقدت.

وتضغط الرابطة على الكونغرس لتقديم دعم إضافي لقطاع السفر، بما في ذلك توسيع برنامج حماية الراتب ليشمل المنظمات التي تروّج لأماكن سياحية أو تجارية وكذلك تقديم 10 مليارات دولار من المنح لتوفير ممارسات سفر صحية.

ومن شأن هذه الممارسات أن «تدفع الطلب والتنمية الاقتصادية في أنحاء البلاد وهي حيوية لتعافي القطاع».

وعلى صعيد متصل، رفضت الولايات المتحدة يوم الجمعة طلباً من شركات الطيران الصينية بالقيام برحلات جوية أسبوعية إضافية بين البلدين، ولكنها قالت إن هذا القرار لا يعني تصعيد التوترات بشأن القيود على السفر.

وقالت وزارة النقل الأميركية في بيان إن هذا القرار اتُّخذ «للحفاظ على التكافؤ» في خدمات نقل الركاب المقررة بين البلدين. وأضافت أنها مستعدة لمراجعة هذا القرار إذا عدّلت سلطات الطيران الصينية سياساتها التي تؤثر على شركات الطيران الأميركية.

وأضافت الوزارة أنها «أبلغت نظراءنا الصينيين بأن هذا الأمر مسألة إجرائية فقط ويجب عدم اعتباره تصعيداً من جانبنا».

وكانت الولايات المتحدة والصين قد قالتا في وقت سابق من الأسبوع الجاري إن كلا منهما سيسمح بأربع رحلات جوية أسبوعياً بينهما.

وقالت وزارة النقل في أمرها المعدل يوم الاثنين، بشأن الرحلات الجوية الصينية إن الحكومة الأميركية ما زالت تأمل أن توافق الصين على إعادة حقوق الطيران الأميركية بشكل كامل بموجب اتفاقية الطيران الثنائية بين البلدين.

وكانت الولايات المتحدة قد هددت بحظر رحلات الركاب الصينية في 16 يونيو (حزيران)، بسبب القيود التي فرضتها بكين على شركات الطيران الأميركية وسط توترات بين أكبر اقتصادين في العالم.


أميركا الإقتصاد الأميركي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة