«فيسبوك» ستسمح للمستخدمين بإيقاف الإعلانات السياسية

«فيسبوك» ستسمح للمستخدمين بإيقاف الإعلانات السياسية

الأربعاء - 25 شوال 1441 هـ - 17 يونيو 2020 مـ
شعار شركة «فيسبوك» (رويترز)
كاليفورنيا: «الشرق الأوسط أونلاين»

يقول الرئيس التنفيذي لشركة «فيسبوك» مارك زوكربيرغ، إن المستخدمين سيتمكنون من إيقاف الإعلانات السياسية على الشبكة الاجتماعية في الفترة التي تسبق انتخابات الرئاسة الأميركية لعام 2020. وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

وفي مقال كتبه لصحيفة «يو إس إيه توداي»، يقول زوكربيرغ أيضاً إنه يأمل في مساعدة أربعة ملايين أميركي على التسجيل كناخبين جدد.

وواجهت «فيسبوك» انتقادات شديدة بسبب السماح بالإعلانات من السياسيين التي تحتوي على معلومات كاذبة.

وحظرت منصة التواصل الاجتماعي «تويتر» الإعلانات السياسية في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وكتب زوكربيرغ: «بالنسبة لأولئك منكم الذين اتخذوا قراراتهم بالفعل ويريدون فقط أن تنتهي الانتخابات، فإننا نسمعكم، لذلك نقدم أيضاً القدرة على إيقاف مشاهدة الإعلانات السياسية».

ويمنح موقع «فيسبوك» و«إنستغرام» التابع له المستخدمين خيار إيقاف الإعلانات السياسية عند ظهورها أو يمكنهم حظرها باستخدام ميزات الإعدادات.

وسيتمكن المستخدمون الذين حظروا الإعلانات السياسية من الإبلاغ عنها إذا استمرت في الظهور.

وتسمح هذه الميزة، التي ستبدأ الشركة بطرحها اليوم (الأربعاء)، للمستخدمين بإيقاف إعلانات القضايا السياسية والانتخابية والاجتماعية من المرشحين والمنظمات الأخرى.

وقالت الشركة إنها تخطط لإتاحة هذه الميزة لجميع المستخدمين الأميركيين خلال الأسابيع القليلة المقبلة، وستقدمها في بلدان أخرى هذا الخريف.

وقام زوكربيرغ بتشجيع الأشخاص الذين لم يشتركوا كناخبين على التسجيل في الوقت المناسب لانتخابات الولايات المتحدة الرئاسية المقبلة والمقررة في نوفمبر (تشرين الثاني). وقال: «تعتبر عملية التصويت التعبير الوحيد الأقوى للديمقراطية، وأفضل طريقة لمساءلة قادتنا حول كيفية معالجة العديد من القضايا التي تتصدى لها بلادنا». وتابع: «أعتقد أن «فيسبوك» يتحمل مسؤولية ليس فقط تجاه منع قمع الناخبين، ولكن أيضاً في دعم المشاركة المستنيرة والتسجيل والإقبال».

وكجزء من المبادرة، سيتم وضع مركز معلومات جديد، يسمى مركز معلومات التصويت، على قمة خلاصات الأخبار الخاصة بـ«فيسبوك» و«إنستغرام» للمستخدمين الأميركيين اعتباراً من بداية يوليو (تموز) المقبل.

وستشمل المعلومات المعروضة كيفية التسجيل للتصويت وتفاصيل حول بطاقات الاقتراع بالبريد.

وقالت الشركة أيضاً إنها ستتبادل معلومات موثوقة من سلطات الانتخابات المحلية وتلك الخاصة بالولايات.

وتقدر الشركة أن المركز سيصل إلى 160 مليون أميركي بحلول انتخابات 3 نوفمبر.


أميركا أخبار أميركا الانتخابات الولايات المتحدة فيسبوك

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة