300 إصابة في ووهان من أصل 10 ملايين فحص

300 إصابة في ووهان من أصل 10 ملايين فحص

الأربعاء - 11 شوال 1441 هـ - 03 يونيو 2020 مـ رقم العدد [ 15163]
من حملة فحص «كورونا» التي شهدتها ووهان الصينية الشهر الماضي (أ.ف.ب)
ووهان: «الشرق الأوسط»

رُصدت في مدينة ووهان الصينية، المنشأ الأول لفيروس «كورونا»، 300 إصابة خلال أسبوعين من الفحوصات التي خضع لها نحو 10 ملايين نسمة من سكان المدينة البالغ عددهم نحو 11 مليوناً.
وتقول السلطات الصينية إنها تسيطر بشكل كبير على الفيروس، لكنّ المسؤولين في ووهان -المتخوفين من موجة ثانية- أطلقوا برنامج الفحص إثر ظهور إصابات جديدة للمرة الأولى بعد إعادة فتح المدينة في أبريل (نيسان) الماضي، عقب إغلاق لأكثر من شهرين.
وأُجريت فحوص لأكثر من 9,8 مليون شخص في المدينة التي تعد 11 مليون نسمة، بين 14 مايو (أيار) والأول من يونيو (حزيران)، حسبما أفاد مسؤولون في مؤتمر صحافي.
وقال مسؤولون أمس (الثلاثاء)، إن النتائج كشفت عن 300 حالة إيجابية لمرضى لم تظهر عليهم أي أعراض. وقال فينغ سيجيان، نائب مدير المركز الوطني الصيني لمكافحة الأوبئة والوقاية منها: «هذه الأرقام تُظهر أن ووهان هي الآن المدينة الأكثر أمناً».
واصطف المواطنون في أنحاء المدينة أمام نقاط أقيمت تحت خيام وفي مواقف سيارات ومتنزهات وتجمعات سكنية لتقديم عينات للحمض النووي، فيما أُجري نحو نصف مليون فحص يومياً خلال تلك الفترة.
ولا تحتسب الصين حالات الإصابات التي لا تظهر عليها عوارض، في حصيلة الإصابات المؤكدة.
ولم تُظهر النتائج انتقال العدوى من مصابين لا تبدو عليهم الأعراض إلى آخرين، حسب لو زوشون، خبير الصحة العامة من جامعة هواجونغ للعلوم والتكنولوجيا في ووهان.
ورصدت سلطات المدينة عدداً محدوداً من الإصابات التي لا تظهر عليها عوارض في معظم أيام حملة الفحص، والتي وُصفت في بادئ الأمر بـ«معركة حاسمة» لعشرة أيام، لكنها لم تفد بأي إصابات من دون عوارض للمرة الأولى، الاثنين.
ظهر الفيروس في ووهان أواخر العام الماضي، لكن عدد الإصابات تراجع بشكل كبير منذ بلوغه الذروة في منتصف فبراير (شباط) في وقت تمكنت الصين على ما يبدو من السيطرة على الفيروس بشكل كبير.
وتفيد الأرقام الرسمية في الدولة التي تعد 1,4 مليار نسمة، بوفاة 4634 شخصاً، غالبيتهم في ووهان، وهي حصيلة أدنى بكثير عن مثيلاتها في دول أصغر حجماً.
لكن تبرز شكوك حول مصداقية الأعداد المعلنة من الصين، فيما تطرح الولايات المتحدة تساؤلات بشأن حجم المعلومات التي تقاسمتها بكين مع المجتمع الدولي.
وتكلف حملة الفحص حكومة المدينة قرابة 900 مليون يوان (127 مليون دولار) حسبما أعلن نائب رئيس البلدية هو يابو، أمس.
وفي السياق نفسه، أفادت السلطات الصحية في الصين أمس، بأنها سجلت 5 إصابات جديدة بـ«كورونا»، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، موضحةً أن الحالات هي لمواطنين قادمين من الخارج.
ولم تبلغ السلطات عن تسجيل وفيات. وسجلت الصين حتى صباح أمس 83 ألفاً و22 إصابة، و4634 وفاة، حسب موقع «وورلد ميترز».


الصين أخبار الصين فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة