سلاح «حزب الله» يعيد التوتر إلى الشارع

سلاح «حزب الله» يعيد التوتر إلى الشارع

قبرص تسلّم أميركا عضواً في التنظيم اللبناني
الأحد - 8 شوال 1441 هـ - 31 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15160]
مظاهرة في بيروت أمس ضد سلاح «حزب الله» (الشرق الأوسط)
بيروت: «الشرق الأوسط»

عاد سلاح «حزب الله» إلى واجهة الأحداث في بيروت، أمس، على الرغم من الانشغال بالوضع الاقتصادي ووباء «كورونا»، وخرج محتجون أمام قصر العدل في العاصمة اللبنانية رافعين لافتات تطالب بنزع سلاح الحزب وحصر السلاح بيد الجيش اللبناني، تطبيقاً للقرارات الدولية، خصوصاً القرار رقم 1559.

وبالتزامن، أقيم اعتصام آخر أمام قصر العدل رفضاً للوقفة الاحتجاجية المطالبة بنزع سلاح «حزب الله»، شارك فيها مؤيدون للحزب، وعمدت القوى الأمنية إلى إغلاق المنطقة، منعاً للتصادم مع المعتصمين ضد السلاح.

ورفع المحتجون على سلاح «حزب الله» لافتات: «لا لدويلة داخل الدولة ولا للسلاح غير الشرعي» و«لا للسلاح الأسود» و«قرار الحرب فقط بقرار من جيشنا اللبناني»، في إشارة إلى الحرب التي جر «حزب الله» لبنان إليها مع إسرائيل عام 2006.

من ناحية ثانية، صادقت المحكمة العليا في قبرص، أول من أمس، على أمر بتسليم رجل معروف فقط باسم «دياب» يُشتبه بأنّه عضو في «حزب الله» إلى الولايات المتحدة بتهمة غسل أموال، حسب ما أفادت وكالة الأنباء القبرصيّة الرسميّة.
... المزيد


لبنان حزب الله

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة