10 دول أوروبية «تأسف» لانسحاب واشنطن من «الأجواء المفتوحة»

10 دول أوروبية «تأسف» لانسحاب واشنطن من «الأجواء المفتوحة»

الجمعة - 29 شهر رمضان 1441 هـ - 22 مايو 2020 مـ
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان (أرشيفية - رويترز)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان، اليوم (الجمعة)، أن عشر دول أوروبية أعربت عن «الأسف»، إزاء قرار واشنطن الانسحاب من اتفاقية «الأجواء المفتوحة»، مشيرةً في الوقت نفسه إلى أنّها تشارك الولايات المتحدة «دواعي القلق» نفسها حيال روسيا.
وقال البيان، الذي وقّعت عليه 10 دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، بينها ألمانيا وبلجيكا وإسبانيا وهولندا: «نأسف لإعلان الإدارة الأميركية نيَّتها الانسحاب من اتفاقية الأجواء المفتوحة، رغم أننا نشاركها دواعي القلق بخصوص تنفيذ الاتحاد الروسي أحكام الاتفاقية».
وأعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، أمس (الخميس)، انسحاب بلاده من اتفاقية «الأجواء المفتوحة» مع روسيا، ثالث معاهدة لضبط التسلّح يلغيها منذ وصوله إلى السلطة.
وقال الرئيس الأميركي إن موسكو لم تفِ بالتزاماتها الواردة في الاتفاقية التي مرّ عليها 18 عاماً، وصُممت لتعزيز الشفافية العسكرية والثقة بين القوى الكبرى، وذكر ترمب للصحافيين في البيت الأبيض أن «روسيا لم تلتزم بالمعاهدة. ولذا، سننسحب إلى أن يلتزموا».
وتسمح اتفاقية «الأجواء المفتوحة» بين روسيا والولايات المتحدة و32 دولة أخرى، معظمها منضوية في «حلف الأطلسي»، لجيش بلد عضو فيها بتنفيذ عدد محدد من الرحلات الاستطلاعية فوق بلد عضو آخر، بعد وقت قصير من إبلاغه بالأمر.
ويمكن للطائرة مسح الأراضي تحتها، وجمع المعلومات والصور للمنشآت والأنشطة العسكرية، وتكمن الفكرة في أنه كلما عرف الجيشان المتنافسان معلومات أكثر عن بعضهما البعض، قل احتمال الصراع بينهما، لكنّ الجانبين يستخدمان الرحلات الجوية لفحص نقاط ضعف الخصم.
وتشعر الولايات المتحدة بالامتعاض، لأن روسيا لن تسمح برحلات جوية أميركية فوق المناطق التي تعتقد واشنطن أن موسكو تنشر فيها أسلحة نووية متوسطة المدى تهدد أوروبا.


فرنسا أخبار أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة