بطالة النساء بسبب الوباء تكبد الاقتصاد العالمي تريليون دولار

بطالة النساء بسبب الوباء تكبد الاقتصاد العالمي تريليون دولار

الجمعة - 29 شهر رمضان 1441 هـ - 22 مايو 2020 مـ رقم العدد [ 15151]
نيويورك: «الشرق الأوسط»

ذكر تحليل جديد لـ«سيتي غروب»، الخميس، أن النمو العالمي قد ينخفض بنحو تريليون دولار إذ تراجع عدد السيدات في سوق العمل خلال جائحة «كورونا» المستجد.
وأوضح التحليل، الذي نقلته وكالة «بلومبرغ» الإخبارية، أنه من بين 44 مليون موظف في قطاعات معرضة للتأثر بالتداعيات الحالية الناجمة عن جائحة «كورونا»، هناك 31 مليون سيدة معرضة لفقد وظيفتها مقابل 13 مليون رجل، مما يشير إلى أن النساء أكثر عرضة للخروج من سوق العمل خلال الأزمة، واستثنى التحليل، الصين التي في حالة أخذها في الاعتبار فإن العدد سيرتفع على نحو أكبر.
وقدر «سيتي غروب» أن إجمالي عدد السيدات في قطاعات معرضة لخطر خفض الوظائف بسبب تداعيات «كورونا» إلى 220 مليونا، ورأى التحليل أنه في حالة تسريح 31 مليون امرأة في 6 قطاعات رئيسية فإن ذلك سيعني خسائر بقيمة تريليون دولار للناتج المحلي الإجمالي العالمي.
وأوضحت دانا بيترسون وكاثرين مان المحللتان الاقتصاديتان لدى «سيتي غروب» في مذكرة بحثية: «إن تعرض النساء للنسبة الأكبر من فقدان الوظائف يرجع إلى تقسيم تواجد عمالة النساء في قطاعات تعد الأكثر تضرراً من الاضطرابات الناجمة عن (كورونا)».
وأكدتا أن السياسات المتبعة قبل تفشي فيروس «كوفيد - 19» لتحفيز دور المرأة وزيادة تواجدها في سوق العمل، تعتبر أكثر ملاءمة في العالم ما بعد الجائحة.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة